سلسلة من الأسقف لمبنى واحد!

3

على السفح الغربي من وادي أبورا في كولومبيا، سوف يستثير انتباهك وجود سلسلة من الأسقف الخضراء، ولكن على نقيض الأسقف الخضراء التي طالعتنا من قبل، تتحلى هذه الأسقف بأشكالٍ هندسية متصلة فيما بينها مشكلة ما يشبه الخلية، فماذا تخبئ يا ترى هذه الأسقف في الأسفل؟

للمرة الأولى في تاريخ العمارة المدرسية، قام فريق Ctrl G بتظليل مبنى روضة وحديقة Pajariro Jardin Infantil La Aurora باستخدام سلسلة من الأسطح الهندسية الخضراء في محاولةٍ لمحاكاة خضرة الوادي والمناطق الجبلية المحيطة بالمبنى.

وبغض النظر عن هذه الأسقف الخضراء، قام فريق Ctrl G بإدراج مساحات خضراء وبساتين في تصميم المبنى، فعلى سبيل المثال يطوق مبنى الروضة، الممتد على طابقين، ساحة كبيرة لها مداخل في الأمام والخلف من المجمع، تخدم بمثابة مساحة مغلقة وآمنة للعب تتفرع عنها طرق حجرية وروابي صغيرة معشوشبة، وبذلك سوف يكون بمقدور الأطفال، عدا عن اللعب، التعلم أكثر عن البستنة ضمن مناطق عشبية أعدت خصيصاً لهذه الغاية.

أما الطابق الثاني من المبنى فمحاط بجدار متعرج يمتد حول حافة المبنى بأكمله، ومن الملفت حيال هذا الجدار، عدا عن تطويق المبنى، تأطيره شرفة متتابعة يمكن الوصول إليها من كل الصفوف الدراسية، حيث نلاحظ وجود مجموعة من الشرفات محاطة بالحياة النباتية من جميع الجهات، يتم الوصول إليها عبر الأبواب الزجاجية المنزلقة التي تغمر الصفوف بالهواء والضوء، بينما توفر أيضاً مساحة للراحة.

ولكن تبقى الأسطح الخضراء النقطة الأبرز في التصميم، حيث تنطلق هذه الأسطح المضلعة من الساحة المركزية في الوسط في زوايا مختلفة ومستويات متفاوتة مشكلةً سلسلة من التلال على السطح المعشوشب، وبذلك سوف يغدو بمقدور الأطفال والموظفين التمدد على العشب في السطح والتسلق من سطحٍ إلى آخر، أو الاستمتاع بوجبة الغداء، بعد يومٍ دراسي شاق, كما أنها في المقابل، تقوم بامتصاص الطاقة الشمسية، وكنتيجة تعمل على خفض الطاقة اللازمة لتدفئة وتبريد المبنى على مدار السنة!

إقرأ ايضًا