إعادة إكساء برج Guy في لندن

0

تقوم الآن شركتي Arup و Penoyre & Prasad بتقديم عرضٍ لتحديث واجهة وكسوة مشفى Guy’s and St Thomas’ Hospital في لندن، انجلترا. حيث كان Watkins Gray هو من صمم المشفى سنة 1974، التي ما زالت حتى الآن تحتفظ بترتيبها الحادي عشر بين أطول مشافي العالم.

وتعتبر كلٌ، من شركتي Arup و Penoyre & Prasad من الشركات الرائدة في مجال العمارة، مع تركيز Penoyre & Prasad على المشاريع المتعلقة بالتعليم والصحة. واختصاص شركة Arup بالإستشارات المعمارية، حيث تتوزع مكاتبها التسعين في أكثر من 37 دولة حول العالم.

لم تكن المشفى في بدايتها برجاً كما هي الآن، فقد كانت مشفى St Thomas’ Hospital تقع خلف London Bridge Station كمشفىً مختصٍ بأمراض العضال، وتتكون من جناحين فقط، أحدهما للعمليات الجراحية والآخر للإدارة. وقد كانت برئاسة Thomas Guy منذ سنة 1704، الذي عمل على توسعتها لاحقاً ببناء برجٍ على نفقته وأسماء باسمه. وقد استمر Thomas Guy بدعم المشفى مالياً برغم وصفه من بعض منافسيه في مجال النشر – وهي مهنته الأصلية إرثاً عن أبيه – بالبخل، ومن المثير للاهتمام أنه قد أوصى بأن يدفن في الكنيسة المتاخمة للمشفى، وهذا ما حدث فعلاً.

أما بالنسبة لتكلفة إعادة إكساء البرج فتقدر حالياً بـ 30مليون يورو، إلا أن هناك فكرةً قد تطبق لتقليل التكلفة تهدف إلى الإبقاء على البنية الأساسية الصلبة كما هي، وإكساء بقية أجزاء البرج بالزجاج. ومن المتوقع فوز هذه الخطة بالموافقة سنة 2010.

حيث يصرّح متحدثٌ باسم مجتمع القرن العشرين Twentieth Century Society، وهي منظمةٌ معماريةٌ تهدف لإعادة ترميم وتحديث المباني في كل انجلترا لتوائم الحداثة والتطور في القرن العشرين، قائلاً: تبدو فكرتهم بإعادة كسوة هذا البرج وكأنهم يحاولون منافسة الزجاج بلمعانه.

إقرأ ايضًا