كتلةٌ سكنية مقلوبةٌ من الداخل إلى الخارج

8

تخطط شركة Masstab، إحدى أهم شركات التطوير العقاري في روسيا بناء مدينة جديدة لتضم 150 ألفاً من أهالي موسكو على طول طريق A101 جنوب العاصمة، وقد تعهد تصميم الخطة الرئيسية المجملة لهذه المدينة فريق Maxwan المعماري، في حين استلمت كل مرحلة من مراحل البناء جهة معمارية مختلفة، وفي خبرنا اليوم نتناول تصميم Marco Vermeulen حامل اسم “Inside Out”، أي ما معناه بالعربية “الداخل مقلوبٌ نحو خارج”.

فقد دعت الشركة المعماريين من كافة أنحاء العالم لتصميم نموذجٍ أولي للكتلة السكنية بدايةً على مساحة 39 ألف م2 بهدف إنشاء قائمة تضم أمثلةً ملهمة عن الكتل الخمسمئة المخطط بناؤها في المرحلة الأولى، وفي هذا التصميم يتخذ Vermeulen من الكتل التقليدية الدارجة نقطة بداية لمشروعه، في حين تضع طبوغرافية الكتلة هنا وعلى نحوٍ صارم حداً فاصلاُ ما بين المساحات العامة والخاصة على نقيض تلك التقليدية.

فعلى سبيل المثال نلاحظ أنه قد تم فتل إحدى جوانب الكتلة، مما ساهم بفتح الحديقة الداخلية على الشارع وخلق حديقةٍ صغيرةٍ، والأهم من هذا وذاك، إبراز تحدٍ جديد بين المساحة العامة والخاصة. وقبل مغادرة الخارج يسترعينا وجود مقهى ومسرحٍ صغيرٍ مطلّين على مدخل المشاة والسيارات.

كما وتحظى هذه الكتلة السكنية ببعض محال التجزئة والمكاتب والاستوديوهات ناهيك عن تسعة مصاعد لنقل السكان إلى واحدةٍ من الشقق المئتين والخمس وستين، حيث تقود هذه المصاعد السكان والزوار على حدٍ سواء إلى مداخل الشقق التي ترتكز في الطابقين الرابع والسابع في ردهات الكتلة، بينما نلاحظ في بقية الشقق أنه قد تم بسط الشقة الواحدة من الواجهة إلى الواجهة لتحصيل أكبر قدرٍ ممكنٍ من أشعة الشمس.

وأخيراً تختلف شقق Inside Out من ناحية الشكل والمساحة أيضاً، حيث تتراوح ما بين 50 و 125 م2، والفضل طبعاً لعملية فتل الكتلة التي ساهمت بإضافة التنوع على تنظيمها الداخلي، وسمحت بأن تحظى الشقق العلوية بمساحةٍ لا بأس بها تصل إلى 200 م2 لتتتمع علاوةً على ذلك بتراساتٍ واسعة ومشمسة.

إقرأ ايضًا