ستيفن هول وفلسفة عميقة من أراضي الصين

3

صرح كريس مكفوي, وهو من كبار الشركاء في شركة ستيفن هول المعمارية في نيويورك, عن آخر مشاريع الشركة في الصين, وهو مشروع إنشاء مجمعٍ سياحيٍ عالمي في مدينة هانغتزو الصينية، فمثل ما هو معروف تمتلك هذه الشركة وجوداً قوياً في الصين, والدليل على ذلك وجود أقوى أعمالها هناك؛ مثل ناطحة السحاب الأفقية وناطحة سحاب Linked Hybrid. وها هي الآن تربح أخر مشاريعها المتمثّل بتحويل مصنع أوكسجين في هانغتزو إلى مرفق ثقافي سكني.

اعتمدت خطة المشروع على مبدأ تحقيق التوازن بين الجبل والماء, وذلك بهدف تقوية العلاقة بين الأرض وبحيرة ويست ليك. وفي ضوء ذلك، تم الاعتماد على برجين عموديين كبيرين, هما برج الأرض وبرج الماء في تنفيذ خطة العمل في منطقة الجبل والماء, حيث كان للبرجين دوراً هاماً باعتبارهما عاملي التنظيم في المشروع بأكمله؛ حيث يتفرع أول برجٍ باتجاه الشمال نحو قسم الأوكسجين, في حين يتفرع البرج الثاني جنوباً باتجاه قسم المرجل.

كما أثمر التعاون الناجح مع شركة ترانسولر للهندسة المناخية عن دفعٍ للمشروع إلى المستوى الثاني, حيث لم يكن عنصر المياه في الخطة الجديدة مجرد عامل ربطٍ مع المناطق الست الأكبر, بل أنها ستساعد أيضاً في تنظيف القنوات الصناعية الموجودة, بالإضافة إلى أنها ستزود بمصدر للحرارة الجوفية.

أما في قسم الأوكسجين فقد تم استيحاء برج Lantern أي “المصباح” من الفوانيس الحجرية المشهورة في منطقة بحيرة ويست لاند, التي تنبع من عدة قنوات. أما فيما يخص الجدران الزجاجية المستعارة, فقد تم تزويدها بوحدات طاقة شمسية تجمع طاقة الشمس خلال النهار, لتضيء واجهة واحدة من كل برجٍ ليلاً عاكسةً طاقة النهار على المياه.

وأخيراً تضمنت الخطة الجنوبية منتزهاً ثلاثي الأبعاد يتألف من مسطحات خضراء تم ثقبها ليخترقها الضوء, هذا بهدف إعطاء لمسةٍ طبيعية للمنطقة في كتلةٍ تتضمن فندقاً ومطعماً ومقهى. وعلاوةً على ذلك ستتضمن هذه الخطة الرئيسة أشكالاً أصغر داخل كتل مصنع الأوكسجين المعاد تجديدها بالحد الأدنى؛ من مقاهٍ وبارات ومساحات عرض جاءت كنتاج فنانين ومعماريين مختلفين.

إقرأ ايضًا