عالم النحل يقدم فرصاً من التفاعل لمدارس البشر

6

غريبٌ هو ذاك التهافت على تصاميم مستوحاة من أقراص العسل، وخلايا النحل! فقد شهدت الساحة المعمارية منازل ومطاعم وأبراج بكسوة وبُنى مستوحاة من أقراص العسل.

واليوم نضيف إلى هذا الملف حلو المذاق مادةً جديدة، حيث قدمت مجموعة OS + A المعمارية مقترحاً حديثاً مختلط الاستخدام لحرم المدرسة الدولية وسط مدينة كليفلاند، في الولايات المتحدة الأمريكية.

فبعد خطة جامعة كليفلاند الحكومية لتجديد المنطقة برمّتها، سيحتضن الحرم بيئة تعليميةً آمنةً بتصميم معماري موحٍ للغاية، ومشجعٍ في نفس الوقت على التفاعل الجماعي بين الأطفال من مختلف الفئات العمرية من جهة، وبين الأطفال والبيئة الخارجية من جهةٍ أخرى.

وكما هو معروفٌ عن مركز مدينة كليفلاند بأنه مكانٌ مليءٌ بالتحف المعمارية التاريخية المتنوعة، لن يكون تصميم حرم المدرسة الدولية بأقراص العسل المميزة غريباً عن النسيج الغني على الإطلاق.

إذ يقوم مخطط الحرم المدرسي على خطة شارع تجعل من صفوف المدرسة كافةً سهلة الوصول من مختلف المناطق، بما في ذلك الكافيتيريا ومركز الميديا ومنطقة المحور التعليمي بالإضافة إلى مجموعة الملاعب الخارجية.

أما عن الشكل العضوي فمن شأنه زيادة عامل الأمان، فليس هناك أية أماكن مسدودة أو زوايا مخبأة يمكن للأطفال أن يضيعوا فيها.

ولكن الجدير بالتفصيل هنا هي تلك المنطقة التعليمية الجماعية المجودة أسفل كتلة أقراص العسل المميزة، حيث تنيرها مجموعةٌ من الملاقف سداسية الشكل، التي ارتأى فريق التصميم اقتطاعها من السقف، في الوقت الذي تتم فيه تغطية كافة المناطق المتبقية منه –أي السقف- بالعشب الأخضر، مما يؤمن ملاعب للأطفال تسمح للمبنى بالاندماج مع المناظر الطبيعية المجاورة في الوقت عينه، في حين تقدم الملاقف لمحة مرحة من الأعلى عن النشاطات الداخلية في المدرسة؛ تخيلوا معي تلك الأجواء الداخلية الرئعة… أطفال يتجولون داخل مساحات المدرسة وآخرون يطلون برؤوسهم وأعينهم الفضولية من الملاقف العلوية…

يمكننا القول بأن فكرة السقف الأخضر المندمج بالجوار الطبيعي قد كانت القوة الأساسية الدافعة لفريق OS + A، فلم تكن نيتهم الوحيدة هي دفع الطلاب للتفاعل مع بعضهم البعض وحسب، وإنما مع الطبيعة المجاورة والمناظر الطبيعية المحيطة أيضاً.

إلا أن السؤال يبقى أخيراً؛ هل بقي هناك متسعٌ لمزيدٍ من التصاميم المستغلة لفكرة أقراص العسل أم أنها استُهلكت وباتت مكررة؟ بمعنى آخر، هل يمكن إيجاد تطبيقات أخرى تستخلص إيجابيات الشكل السداسي أم أن الجعبة قد فرغت؟

إقرأ ايضًا