جدران مقعرة على نحوٍ غير اعتيادي!

0

جرب أن تحبس أنفاسك لبرهة، ومن ثم قم بإطلاق الهواء من فمك، تحسس خداك الآن، ماذا تلاحظ؟

إنها مقعرة بكل تأكيد…

سوف تستغرب بأن هذه العملية البسيطة التي تقوم بها كلما أخذت نفساً عميقاً، مهدت لتصميم الجدران الخارجية المقعرة لهذا المدرج البحري في جنوب إسبانيا، فقد قام فريق Barozzi Veiga المعماري الإسباني بتصميم مدرج وقاعة مؤتمرات تدعى إنفانتا دونا إيلينا، تيمناً بإسم الابنة الكبرى للملك خوان كارلوس والملكة صوفيا، تطوقها من الجهتين جدران مقعرة على نحوٍ غير اعتيادي.

حيث تتناقل وسائل الإعلام الإسبانية في الآونة الأخيرة أخبار الأميرة إنفانتا دونا إيلينا أول بأول، فقد أثبتت ابنة الملك الإسباني نشاطاً غير مسبوق في قطاع التعليم والثقافة، وآخر تلك الأخبار افتتاحها لمدرج وقاعة مؤتمرات تحمل اسمها على كورنيش البحر، ومن المميز حيال هذا المبنى -عدا عن جدرانه الخارجية المقعرة- وجود تراسات مظللة داخل الشرفات، فضلاً عن مجموعة من النوافذ مستطيلة الشكل مفتوحة على البحر في الردهة المركزية وفي الدرج.

فالمشروع في النهاية ما هو إلا استجابة طبيعية للموقع، حيث كان على فريق Barozzi Veiga احترام النسيج العمراني الذي ينمو في الداخل من ناحية، ومن ناحية أخرى النسيج الطبيعي الذي يلف الخارج، فالمسألة لم تكن مسألة تنظيم المبنى فحسب، بقدر ما كانت تنظيم المبنى ولكن وفقاً لقيود الموقع.

وكانت النتيجة عبارة عن انعكاس جدلي وبسيط ولكن قوي في الوقت نفسه، ما بين النسيج العمراني والنسيج الطبيعي، فقد قامت تلك الأنسجة على اختلافها بتشكيل المبنى على هواها دون أي رادع، فعلى سبيل المثال قام فريق Barozzi Veiga بهندسة الواجهات المتجهة نحو المدينة بشكل أنيق وواضح ومنظم، أما تلك التي تتجه باتجاه البحر، فقد تمت هندستها على شكل أسطح مقعرة وكبيرة، وكأن تلك الأسطح تترجم المساحة المحيطة بشكلٍ مباشر، حيث تشكل هذه الواجهات بدورها علاقة مباشرة ومكثفة مع البيئة الطبيعية المحيطة.

إقرأ ايضًا