فيلا أمانزي تنبثق من قلب صخور تايلند

2

على إحدى شواطئ تايلاند تتربع هذه الفيلا مطلةً على وادٍ متتدفق كالشلال على جهة الغرب, في حين تحدد الكثير من الصخور المنحدرة الحافة الشمالية ليتمتع هذا المسكن الفريد بإطلالةً مذهلة على بحر أندمان ومياهه اللازوردية في الجهة الجنوبية, وبناءً على هذا الموقع المميز، وضع فريق التصميم في شركة Original Vision مشروع الفيلا لتكون من نصيب كلاً من المعماري أدريان مك كارول وويمان تشيونغ وجيمي جيميسن، الذين قاموا بعملٍ مذهلٍ أعطى الموقع قدر حقه، نتج عنه تصميمٌ مثير للغاية على الرغم من الجهود المضنية والمحفوفة بالمخاطر.

أما عن العناصر الأساسية للموقع فهي الصخور والإطلالة العامة المحيطة، حيث تطغى على المكان عند كل نقطة اتصال, كما يتردد صداها لدى الاقتراب الأول وأثناء الانتقال من الأماكن العامة إلى الأماكن الخاصة, لتتجلى بكل وضوحٍ في المساحات المخصصة للعائلة والمعيشة وفي الحدائق وغرف النوم, وتستمر فارضةً احترامها في الغابة المدارية المتدرجة حتى تصل إلى منصةٍ صخريةٍ منعزلة يحيط بها البحر نفسه الذي رحّب بك في الأعلى على ارتفاع 60 متر. ومع الإشارة المستمرة لهذه العناصر ينتشر في المكان إحساسٌ بالثبات والمتانة بشكلٍ يعاكس إنفتاحية المنزل, الأمر الذي من شأنه أن يعزز الديناميكية والحيوية التي تكلل الموقع.

وهكذا يبدو المنزل بحد ذاته وكأنه ينبثق من بين الصخور؛ حيث تتوضع غرف النوم بينها وبين الجناح البارز المتعامد مع المنحدر الخطير، ليتم بذلك تحديد مساحة المعيشة وتناول الطعام المفتوحة، والتي تمثّل انتقالاً بسيطاً بين حديقتين من أجمل ما يكون… والنتيجة حميمية وانفتاح في نفس الوقت، بامتدادٍ مستمرٍ غير منقطعٍ يخلق جسراً تختفي أسفله كل محددات المساحة الداخلية، تكملها بركة السباحة البارزة فوق غرفة مساج, حيث تعتبر النقطة المركزية التي تجذب عين الرائي إلى الإطلالة وتغرس الهدوء الذي يعطي توازناً بفضل عمارة المكان.

تقسيم مساحة المعيشة:

تم تقسيم وتدبير مساحة المعيشة بحرصٍ تام من خلال توزيعها على الطوابق الرئيسة الثلاثة للمنزل, حيث توجد مساحة المعيشة المفتوحة ومساحة تناول الطعام في المدخل الرئيسي أو ما يدعى طابق الترفيه والتسلية لتشكل مركز الوظيفة الترفيهية, وتكتمل الأجواء بالتراسات وبركة السباحة وصالة الغداء والمساحة المخصصة للشوي والتي تنضم مع بعضها ضمن المساحة الرئيسية, ليدعم هذه الوظائف المطبخ والمخزن ومساحات الخدم والغسيل.

أما فوق طابق الترفيه فيوجد جناح النوم الرئيسي للعائلة, حيث تزين ثلاث غرف نوم مميزة الجناح الرئيسي تتضمن جميعها حمامات, بشكلٍ يسمح بإطلالةٍ مستمرة لهذه الغرف على المحيط. ولإدخال النسائم الموسمية لمداعبة أجواء الغرف فيمكن فتح أبوب المنزل المنزلقة إلى الأمام والخلف وحسب الرغبة.

واستكمالاً لبقية أجزاء المنزل يوجد تحت الطابق الترفيهي غرفتي نوم ومنتجع خاص وغرفة كبيرة للعائلة والألعاب تكمل المنزل في طابق المنتجع والاستضافة, حيث يمكن الوصول عبر هذا الطابق إلى الدرجات المؤدية إلى البركة الصخرية والمحيط.

قيود التخطيط :

تتمثل قيود التخطيط الرئيسة في مثل هذا الموقع بسلسلةٍ من مناطق الوجائب الممتدة من منطقة خط المياه المرتفعة, حيث تتحكم هذه المناطق بالكثافة وامتداد الموقع وحدود الارتفاعات. وبما أن مشروعنا لليوم يقع في المنطقة الثالثة، التي تتجسد على هيئة شريطٍ تم تصميمه للسماح بكثافةٍ أقل وتأثيرٍ بصريٍ أخف على الموقع، جاءت فيلا أمانزي مستقرةً بخفة ضمن حدودها لتمتع بمساحةٍ خضراء واسعة من حولها.

إقرأ ايضًا