متجر شركة Apple للالكترونيات، هذه المرة في شنغهاي!

2

تتطلب متاجر شركة Apple الأمريكية للاكترونيات جماليةً مصقولة متجليةً بوضوح للجميع كما هي الحال في منتجاتهم المعروفة من قبل، وبوصفها من المحافظين على أحدث التقنيات، تتباهى الأجزاء الداخلية المصغرة من المباني بأسلوبٍ رزينٍ ومعقدٍ في نفس الوقت، مُثنية على ممتلكاتها النفيسة بدلاً من حجبها.

ربما يكون من المفاجئ أن المعماريين الذين يقودون مشروع المتاجر هم من Bohlin Cywinski Jackson، الشركة التي لم تصمم من قبل متجراً للبيع بالتجزئة قبل Apple والتي لا يؤمن رئيسها Peter Bohlin -رابح الميدالية الذهبية من المعهد الأمريكي للمعماريين AIA- بخدمة البريد الإلكتروني ولا يستخدمها إطلاقاً، الأمر الذي يدعو للغرابة والسخرية حقاً.

إلا أن Bohlin سبق وأدهشتنا في الماضي، خاصةً مع المتجر الثاني الخاص بشركة Apple على شارع Fifth Avenue في منهاتن بنيويورك. فبتحويلها مساحةً صلبةً لبيع التجزئة إلى تحفة فنية ناجحة، يحدد المكعب المميز للمتجر -والمُركَّب من كتلة مصنوعة من 32 قدم من الزجاج- مدخل المتجر ويوجه الزبائن إلى المستوى المخصص لبيع التجزئة الذي تتم إنارته بالضوء الطبيعي.

أما الآن، فتكشف BCJ لتوها عن آخر تصميم لها لأحدث متاجر Apple، وهو الأول من نوعه في الصين الذي يهدف إلى مضاهاة قرارات التصميم المشابهة لمشروع Fifth Avenue.

ففي يوم الأربعاء الماضي، قام العمال بإزالة الجدار البلاستكي الأحمر المستعار الذي كان يغطي البرج الأسطواني الزجاجي الجديد لمتجر Apple من أجل التحضير لافتتاح المتجر يوم السبت. ويتضمن هذا البرج -المُحاط بناطحتي سحاب كبيرتين وجدار مدوَّر من الاسمنت- سلماً لولبياً زجاجياً يقود إلى مساحة أخرى لبيع التجزئة تقع تحت الأرض، تماماً كما في متجر نيويورك.

وفي كلتا الحالتين، تمثل تصاميم نيويورك وشنغهاي عودةً إلى الأشكال الأساسية البسيطة للهندسة الأولية، باستخدام شفافية الزجاج للسماح للضوء بالدخول إلى المساحات كلها. ومع هذا، تستجيب الهندسة الشكلية تحديداً إلى أوضاع الموقع.

فعلى سبيل المثال، عندما تقابل Bohlin مع مؤسس شركة Apple السيد Steve Jobs، قام برسم الخطوط العريضة لمكعب أمام برج جينيرال موتورز عندما بدأ العمل على تصميم متجر Fifth Avenue. وعن هذا يقول Bohlin: إن أفضل شيء في المبنى هو مظهره الجانبي الضيق، مما دفعني إلى التفكير بسؤال “ما هو الشكل المحتم للتناقض مع ذلك؟” ولهذا نجد أن هذا الشكل الأسطواني ما هو إلا استجابة مباشرة للجدار الاسمنتي الخارجي الموجود في المبنى.

وبالإضافة إلى هذا، ومن خلال التركيز على المسائل الحقيقية المتعلقة بالعمارة، مثل الإنارة وسياق الموقع والإحساس الذي يمكن للمكان أن يثيره، ابتكرت BCJ من أجل Apple صيغةً مرنةً بقدرٍ كافٍ لضمان إنتاج التنوع، ولكنها متماسكة كفايةً أيضاً لتخلق خطاً مميزاً من المباني المرتبطة ببعضها البعض.

إقرأ ايضًا