هجينٌ من الطائرات والزوارق الورقية في مركزٍ للزوار

5

من بساطة وأناقة الطائرات والزوارق الورقية يأتي مركز نيورك للزوار في نيوجرسي في الولايات المتحدة الأمريكية من تصميم شركة Influx المعمارية.

حيث يمتد هذا المركز على مساحة ألفي متر مربع كهجينٍ من هاتين الصورتين المرتبطتين رمزياً بتاريخ تطور مدينة نيورك نفسها. وبمعنى آخر، يمكن وصف تصميم الشركة هذا على أنه أداةٌ جديدةٌ لرؤية المدينة ومراقبتها بطريقةٍ مختلفةٍ كلياً.

إذ وبكل تأكيد سيصبح مركز زوار نيورك نقطة علامٍ في استراتيجية “العودة إلى المياه” التي تتبعها مدينة نيورك، وهذا ما يفسّر استيحاءه من الطائرات والزوارق الورقية. حيث وحسب تصريح الشركة المصممة، تهدف استراتيجية التصميم إلى تعزيز الرابط العمراني بين واجهة النهر المائية المستقبلية والنسيج العمراني، مع احتضان برنامجٍ هجينٍ جديد يتضمن مرافق لاستيعاب الأحداث والفعاليات المتنوعة والمساحات العامة، لتجسد بذلك ممارساتٍ عمرانية معاصرة جديدة.

وهكذا يمكن تعريف المقترح التصميمي على أنه هجينٌ يجمع كل ما هو ثقافي واجتماعي وعمومي وخاص ومميز في مكانٍ واحدٍ، مما ينتج عنه مبنى مدني ديناميكي يخدم قطاعاتٍ أوسع من عامة الناس وضمن وسيلةٍ عمرانيةٍ فريدةٍ واحدةٍ.

أما عن شريان مركز الزوار هذا، فهو المنتدى الذي يمثّل مركز المجمع بردهته العمودية الضخمة التي تربط القاعدة الموجودة تحت الأرض، والتي تحتضن مرافق المركز الأساسية -بما في ذلك منطقة الموظفين والمنافع والمنطقة شبه العمومية- مع مرافق الأحداث والفعاليات المتنوعة. كما يتميز هذا المنتدى من الناحية التصميمية بمنحدرين غير متماثلين أحدهما يواجه الآخر ليحتضنا مكان التجمع العام وبرنامج الاجتماعات -بما في ذلك من مدرجٍ ومنصاتٍ غير رسمية ومركزٍ للمعلومات.

وبالنسبة للردهة فتمثّل هي الأخرى الديناميكية الحية في المبنى ككل، وذلك بما تتضمنه من شبكةٍ من الأدراج والتراسات التي تشغل سفرات الأدراج الواسعة، الأمر الذي يؤمن للزوار الصاعدين والنازلين عن الأدراج فرصة التلاقي والتحادث وخلق علاقاتٍ اجتماعية من خلال تواجدهم في الممرات والمساحات غير الرسمية وتلاقيهم عند مداخل ومخارج قاعات المؤتمرات والاجتماعات، الأمر الذي سيقدّم تجربةً عمرانيةً جديدةً لواجهة نيورك المائية، والذي سيعود دون أدنى شك على الوارث الثقافي للمدينة بالكثير من النفع.

إقرأ ايضًا