مجمع ريزيدنس 51؛ الحداثة المتوسطية

4

أكمل فريق Photiou المعماري مجمعاً سكنياً حديثاً في المدينة القبرصية الشهيرة ليماسول، حيث يتميز هذا المبنى السكني الأنيق بمقاربته المستدامة العالية التي تمكّن من إضافتها على المجتمع الساحلي بفضل الخيارات التصميمية المدروسة بدقة للتوصل لبرجٍ فعالٍ من ناحية استهلاك الطاقة وكفء من الناحية الاجتماعية.

وتحت اسم Residence 51، يمتد المجمع على ستة طوابق تتضمن نطاقاً من الشقق مختلفة الأحجام والمخططات، يتمتع عددٍ كبيرٍ منها بإطلالات خلابة على خليج أكروتيري المجاور، في الوقت الذي تلتف فيه الشرفات الخارجية حول المبنى برمّته مؤمنةً مساحات انتقالية إضافية بين مساحات المعيشة الداخلية والبيئة الخارجية.

الجدير بالذكر هنا أن معماريي Photiou قد استغلوا بشكلٍ مثالي مساحة الموقع المحدودة، وذلك عن طريق فتل كل مبنى سكني في المجمع برقة للتوصل إلى تدفقٍ انسيابي عبر المجمع مع المحافظة على الإطلالات الأساسية على البحر.

وبالحديث عن المساحات الداخلية للمشروع، فبمجرد الوصول إليه سترحب بالزوار تلك الردهة المكتسية بالرخام، لينطلق منها القاطنون والزوار عبر سلسلةٍ من المصاعد والأدراج للوصول إلى الطوابق السكنية.

ففي هذه المنطقة تحديداً يمكن للمستخدمين التمتع بالإطلالات المدهشة عبر الفتحات الواسعة على الحدائق الخارجية التي جاءت بتوقيع معماريي Marilena Sophocleous المختصين في هندسة الحدائق، هذا عدا عن امتلاكهم فرصة الاسترخاء أمام البركة الخارجية، التي تكمّل المساحة العامة المشتركة، والتي تتبع -مثلها مثل أبنية المجمع- شكل الأرض غير المنتظم.

في الختام لا يسعنا إلا أن نؤكد على أنه وعبر مساحة المبنى الممتدة على 12.500 متر مربع حافظ المصممون على خياراتهم الرامية لتعزيز السمات المستدامة التي تكمّل المرفق، والتي تضمنت التركيز على شكل وتوجيه المبنى بما يضمن التقاط ضوء الشمس الطبيعي في الشتاء، إلى جانب استخدام أنظمة إكساء فعالة وعالية العزل بالإضافة إلى أسلوب التظليل الشمسي الخارجي ونظام جمع مياه المطر والمياه الرمادية، وتطبيق سخانات مائية تعتمد على الطاقة الشمسية، وأخيراً الاستخدام الواسع للضوء الطبيعي وإنشاء مركزٍ للطاقة تتم مشاركته مع المشاريع المجاورة.

إقرأ ايضًا