برنامج ريفيت يسمح بتفكيك أجزاء أي منزل!

7

نلقي اليوم الضوء على واحدٍ من أهم المشاريع المصممة باستخدام تقنية نمذجة معلومات البناء (BIM)، وهو عبارة عن منزلٍ سكني يدعى Loblolly ويقع بين غابات الصنوبر في خليج تشيسابيك، من تصميم شركة كيران تيمبرليك، فقد قامت الشركة الأميركية باستخدام برنامج ريفيت لتوسعة مساحة المنزل السكني لتصبح 1800 قدم تربيعي، ويعتبر هذا القرار خطوة شجاعة من ستيفن كيران وجيمس تيمبرليك مؤسسي الشركة نظراً للطبيعة المتطورة لواجهة المنزل المزدوجة الديناميكية.

وفي سبيل ذلك تم اختيار منزل ستيفن كيران الصيفي في خليج تشيسابيك كمختبر، حيث كان لابد العثور على منزلٍ قادر على تلبية متطلبات الشركة، فقد وضع كيران وتيمبرليك تصميم منزلٍ يتألف من 70% من عناصر مسبقة الصنع في ستة أسابيع فقط أولوية للمشروع، كما وكان من الضروري أن يكون بمقدور هذا المنزل التكيف مع الموقع الخشبي، وهو ما يشرح وجود الحاجز الخشبي عشوائي الشكل على الواجهة الشرقية، إذ يشغل هذا الحاجز بمثابة حاجز ضد الأمطار، عدا عن وظيفته الأساسية؛ ألا وهي دمج كتلة المنزل مع الموقع.

بغض النظر عن الجدار الخشبي، قام فريق العمل بإقحام عناصر أخرى في إحدى جدران المنزل الصلبة، فضلاً عن قيامه بتركيب مجموعة من العناصر فوق الجدار الزجاجي لتعزيز عامل الكثافة عندما ينظر المرء عبره باتجاه غابات الصنوبر، في المقابل، يتألف الجدار الغربي من طبقة مزدوجة قابلة للتعديل ومجموعة من من الأبواب الزجاجية قابلة للطي، في محاولةٍ لتوفير الحماية من الشمس القاسية والعواصف في بعض الأحيان، كما ويمكن فتح هذه الأبواب لجعل الداخل مفتوحاً على الخارج.

أما وللسماح لعملية بناء سريعة وسلسة، تم تقسيم الكتلة إلى أربع عناصر رئيسة هي؛ السقالات والمواسير والكتلة والتجهيزات، حيث تم ربط نظام السقالات المصنوع من الألمنيوم بمجموعة من الوصلات، لتوفير إطار للكتلة وربط السقالات مع المواسير، ومن الملفت هنا قيام فريق العمل بتصنيع كافة مواسير الأرضية والسقف خارج الموقع لتوزيع الكهرباء في جميع أنحاء المنزل.

كما وتم تصميم الألواح الخشبية المصفحة المصنوعة من خشب القشرة بشكلٍ تكون فيه هذه الألواح قادرة على توصيل الإشعاع الحراري ناهيك عن المياه الباردة والساخنة وأخيراً التهوية في جميع أنحاء منزل Loblolly، والفضل لتقنية نمذجة معلومات البناء (BIM) حسب تصريح تيمبرليك، فقد نجح فريق العمل من خلال هذه التقنية الكشف عن المشاكل وحلها دونما أي تأخير أو هدر للموارد أو زيادة في التكاليف.

وقد وصلت أصداء منزل Loblolly إلى جميع من يعمل في قطاع العمارة، فليس من المستغرب أن تيمبرليك قد تلقى ثلاث جوائز من المعهد الأمريكي للمهندسين المعماريين (AIA) ، وعلى خلفية هذا النجاح منقطع النظير يعلق قائلاً “لم يكن تجميع أجزاء المنزل أولوية بالنسبة لنا، بل كان علينا مسبقاً أن نفكر في كيفية تفكيك هذه الأجزاء، وبدلاً من التخلص من أجزاء Loblolly بعيد تفكيكها قررنا إعادة تدويرها من جديد.”

من جهتنا نعتقد بأن هذا البيت يمثل أكثر من مجرد عملية توسعة، فقد أراد تيمبرليك أن يجسد قدرة الشركة على تجميع ما هو مفكك أصلاً بطرقٍ تستخدم للمرة الأولى، وكان له ما أراد.

إقرأ ايضًا