مقر إسباني للخدمات البيئية يخلق علاقة خاصة مع نهر Ebro

1

صممت شركة Magén Arquitectos الإسبانية للعمارة مقراً جديداً لقسم الخدمات البيئية في مدينة زاراغوزا الإسبانية يمتد على مساحة 1,948,87 متر مربع.

حيث يمتلك موقع المبنى قيمةً خاصة تعتمد على العلاقة بين المنطقة المبنية من المدينة والضفاف العمرانية لنهر Ebro، التي تمت استعادتها من أجل معرض 2008 Expo، مشكلاً حديقة طولانية ترافق النهر في طريقه عبر مدينة زاراغوزا.

وبوقوعه في مركز المدينة بجانب جسر Almozara، يمتلك الموقع اختلافات كبيرة في المستوى -حوالي 5 أمتار بين الطريق والساحة على المستوى العلوي وحديقة ضفة نهر Ebro.

ويعتمد هذا المشروع على فكرتين أساسيتن: الأولى هي استجابة لأهمية الموقع العمرانية الخاصة بواسطة التعريف الشكلي وتشكيل المبنى الذي يقترح علاقة وثيقة مع المنظر الطبيعي، والثانية تهدف إلى التعبير عن العلاقة الجوهرية بين الالتزام البيئي للمشروع وماديته وبين برنامج البناء الذي يضم قسم الأحراج والمناطق الطبيعية في قسم البيئة لمجلس مدينة زاراغوزا.

هذا وتصبح العلاقة مع المساحات العمرانية القريبة والسمات الطوبوغرافية للموقع شروطاً فعالة لتنفيذ المبنى، جاعلةً مستويات الطوابق المختلفة والمداخل تتفق مع تلك الموجودة أصلاً في المكان. ويمكن لهذه العلاقات أن تُرى بوضوح في قسم المشروع الذي يعبر أيضاً عن امتداد المساحة العامة للمدخل، بواسطة السقف وتركيب المبنى كوجهة منصة على نهر Ebro.

أما التناقض بين الجدار المنخفض الصلب للمنصة وامتداد الجدران للمحطة الكهربائية الفرعية الموجودة مسبقاً وخفة جناح الزجاج والخشب الذي يستقر على هذا المستوى، فهي واحدةٌ من السمات الشكلية للمشروع الذي يستجيب أيضاً للتنظيم الوظيفي للاستخدامات المختلفة.

ومع هذه الاختلافات في مستوى الموقع، يقع المدخل الرئيسي للمبنى على الطابق العلوي، وهو معرف من خلال الطريق والساحة على المحطة الكهربائية الفرعية. ويضم هذا الطابق -المخصص للاستخدام العام- المساحات الإدارية وغرفة الصف البيئية.

حيث تعمل القاعة الرئيسية على الربط والفصل بين هاتين المساحتين في نفس الوقت، ممكنة إياهما من أن يتم استخدامهما بطريقة مستقلة. كما تم تشكيل غرفة الصف كبروز ناتئ -على كل من مستويي الأرضية والسقف- لتزويد هذه المساحة بمنظر متصل شامل بـِ180 درجة، ولإعطاء انطباع بأنه يطفو على النهر.

بينما يضم الطابق الوسطي (الميزانين) الواقع فوق القاعة مجموعة المكاتب التي تعمل كدعم لغرفة الصف، والتي يمكن أن تستخدم لعقد الاجتماعات والمؤتمرات.

وتقع مكاتب الوصول المقيد لأقسام المناطق الحراجية والطبيعية تحت مستوى المدخل، ففي القبو يوجد مصف السيارات وغرف تبديل الملابس وغرف الحراسة والمخازن والمعدات الأخرى. ويمتلك هذا المستوى السفلي طريقاً للمشاة والمركبات من منتزه ضفة النهر. ويعد السقف عنصراً هاماً ضمن تصميم حديقة المبنى بالإضافة إلى الصورة الأساسية التي تمتلكها المباني السكنية -التي تطل على الحديقة من جهة المدينة- عن هذا المبنى.

وكامتداد للمساحة العامة الخارجية التي يمكن الوصول إليها من القاعة، يتشكل السقف كوجهة على مستويات مختلفة، مرتبطة مع بعضها من خلال منحدرات بسيطة ومدرج مصطب مصمم كمدرج خارجي للاستخدامات الترفيهية المحتملة.

ومن ناحية أخرى، يعد طلب البرنامج المتمثل في خلق شخصية تربوية محددة في الالتزام البيئي للمشروع -والذي يمكن رؤيته في خيار البناء بالإضافة إلى حلول الطاقة والمواد- مرئياً بوضوح على السقف مع تشطيبه البيئي والمزين بالمناظر الطبيعية وألواحه الشمسية والضوئية، التي تقدم الكهرباء للإنارة الليلية عبر تجهيزات ضوئية سقفية متصلة حول محيط غرفة الصف والمكاتب، محولةً المبنى في الليل إلى منارة في مشهد الحديقة.

بهذا فإن هذا المشروع ما هو إلا استجابة للحاجة العامة ولبناء مشهد طبيعي عمراني ولتلبية العوامل الحساسة والحسية للمادة والوضع المادي للمبنى لاحقاً بالاعتماد على تركيبة وتعبيرية المواد.

أما التناقض بين اللوح الاسمنتي المقسى والملون بالأسود، مع قواماته المختلفة (الأخاديد والتعريشات والقوام الأملس) للقبو، والمستوى العلوي مع ألواحه الزجاجية المتصلة الخالية من أعمال النجارة والألواح الخشبية للواجهات الأمامية والتعريشات– فجميعها تعرف التركيب الشكلي للمبنى.

ويسعى المشروع وراء تقديم خشب ipe المداري مع تعبيرية وقيمة استخدام قصوى. حيث كان هذا الخشب موجوداً منذ بداية المشروع وهو مستخدم على شكل ألواح بعرض 15 سم في المبنى لموافقة الواجهات الأمامية والتعريشات والاسكفات (عتبات الباب والنافذة العليا) والأرصفة والجدران والأسقف في كل من الداخل والخارج، حيث -بينما تأتي كسوة المناطق العامة من خشب -ipe تتحدد التشطيبة الداخلية لوحدة المناطق الحراجية والطبيعية بألواح (OSB (Oriented strand board التي تأتي بسطح صلب ومنقوش بأشرطة مفردة متداخلة مع بعضها البعض وأعمال نجارة فولاذية سوداء تمتد من الأرضية وحتى السقف.

إقرأ ايضًا