تجربة “العيش في منتزه”: فقط في ميلان

3

أكمل استديو العمارة الإسباني MAB Arquitectura مشروعاً سكنياً اجتماعياً في أحد المنتزهات العامة في مدينة Milan الإيطالية. ويدعى هذا المشروع باسم Living in a Park أو “العيش في منتزه”، ويتألف من أربعة مباني منفصلة ومرتبطة على الموقع في نفس الوقت من خلال سلسلةٍ من الطرق والمساحات الخضراء المنحدرة لتخلق بيئة مشاة مناسبة لمستأجريه.

ويتألف هذا المشروع التطويري من 184 شقة سكنية وسيضم سلسلةً من المساحات العامة والتجارية بما فيها حضانة للأطفال ومركز رعاية نهارية للمسنين. وقد كان تصميمه هو المشارك الرابح في مسابقة التصميم العالمية التي أُقيمت من أجل تصميم مشاريع تطويرية سكنية عامة في المناطق الهامشية من المدينة. الحالة السابقة للأرض:

يقع المشروع الجديد على قطعة أرض طويلة وضيقة جداً، ويواجه موقعه منطقة Gallaratese السكنية المجاورة على الجانب الجنوبي ومناطق التطوير الجديدة على الموقع الشمالي، وهو محدود بطريقٍ خارجيٍ يتميز بتدفقٍ شديد للسيارات. وقد كانت هذه الأرض شاغرةً ولا يوجد فيها سوى أكشاك مؤقتة غير قانونية.

هذا وتبلغ مساحة الأرض 36,000 متر مربع مقسمة إلى ثلاثة أقسام هي الحديقة والمساحة العامة والمرافق العامة.

هدف المشروع الجديد:

يتألف المشروع من 184 شقة مخصصة للإسكان الاجتماعي والخدمات والمساحة العامة. ففي عام 2005، أعلنت مدينة ميلان عن مسابقة تصميم عالمية بعنوان “العيش في مساحات ميلان العمرانية الجديدة من أجل تطوير الإسكان العام” تهدف إلى خلق تطويراتٍ إسكانية عامة. حيث تقدم هذه المسابقة فرصة لإعادة فتح صورةٍ منعكسةٍ بشكلٍ كامل على المدينة بالمعنيين المادي والاجتماعي، ولحسن الحظ ربحت شركة MAB Arquitectura هذه المسابقة.

كما يتعلق المشروع -الذي يركز على أحد أهم القضايا المفصلية في المدينة- بشكلٍ خاص بمسائل العيش الاجتماعي والبعد العام والجوار الاجتماعي. وقد كان الهدف الرئيسي منه تأسيس أماكن ذات “خواص عمرانية” جديدة في المناطق الهامشية من المدينة.

بالإضافة إلى هذا، يقوم المشروع على فكرةٍ جديدةٍ للإسكان الاجتماعي، أو فكرة الوجود المكاني المشترك بين المساحات السكنية والمساحة العامة، حيث يستطيع المستأجرين أن يعيشوا في بيئة مشيٍ، بينما يكونوا مدعومين ببنيةٍ تحتيةٍ قويةٍ وخدماتٍ تجاريةٍ وعامةٍ عديدة.

وتنفتح هذه الخدمات على المجتمع الموجود في الجوار أيضاً، لتعمل كروابط اجتماعية بين المجتمع القديم والجديد.

وبعد افتتاح المشروع في تشرين الثاني 2009، يعيش حالياً حوالي 60 عائلة من أصل الـ184 عائلة التي يفترض أن تسكن في الـ184 شقة (أي حوالي 500 شخص). كما تجري الآن دراسة المساحة التجارية والخدمات العامة: حضانة الأطفال والمركز الاجتماعي الثقافي ومركز الرعاية النهارية للمسنين. وصف المشروع الجديد:

تقوم كل من الحديقة والمساحات العامة بتنظيم المشروع، حيث تربط بين المبنى والطرق والمنطقة الخضراء في مشروعٍ وحدويٍّ متصل. وقد تم صف المجمعات السكنية على طول طريق المشاة الداخلي لتتقاطع مع المنحدر الأخضر إلى أن يصبح المنتزه جزءاً من المشهد الطبيعي. في حين تتراوح ارتفاعات المباني تبعاً لأوضاع حدودها، فهي منخفضة على طول طريق المشاة وحتى الطابق العاشر على الجانب الجنوبي، لتواجه جوار Gallaratese المزدحم.

كما تسمح كثافة الإنشاء بترك مسافة مناسبة بين المباني المتموضعة بحيث لا تواجه المباني الموجودة على الجهة الجنوبية أي على شارع Appennini، مما يؤمن انعزالاً كبيراً جداً. وقد تم تركيز الكتلة المبنية وتكثيفها بأربعة طبقات خارجية من الطلاء مع الإبقاء على بقية منطقة الموقع حرة ومتاحة للاستخدام العام. وأكثر ما يميز هذا المشروع هو حقيقة أنه في كل نقطة من المشروع تقوم دائماً مجموعة من المباني بتحديد ما يشبه الساحة العامة التي تُقَدَّم فيها مجموعة من الخدمات العامة.

إقرأ ايضًا