فوستر يعلن بدء عمليات الإنشاء في مشروعه الهونغ كونغي

0

بدأت أعمال البناء مؤخراً بمشروع محطة كاي تاك للتجوال البحري في ميناء هونغ كونغ الشهير بتوقيع الأشهر السير نورمان فوستر، حيث يحل هذا المشروع الضخم مكان مدرج الإقلاع المهجور في المطار الواقع عند المدخل الشرقي للميناء.

وفي الوقت الذي ستؤدي فيه هذه المحطة دورها في دعم السفن القادمة والمغادرة، سيتألق سقفها بمنتزهه الأخضر الهائل والتغييرات العديدة التي طرأت على المبنى الأساسي لتجعل مسألة احتضان مختلف الأحداث والفعاليات تماماً فوق الماء أمراً ممكناً، وكل ذلك في مشروعٍ يعِد بمجموعةٍ من التطبيقات المستدامة الهامة؛ كمصادر الطاقة المتجددة ونظام التقاط مياه المطر.

ومع الأخذ بعين الاعتبار كون هونغ كونغ واحدةً من أكثف المناطق على وجه الأرض؛ تم تصميم المحطة بحيث تستوعب حوالي 8400 مسافر و 1200 فرد من أفراد طاقم العمل في نفس الوقت، وذلك بهدف استيعاب الجيل الجديد من السفن التي ربما ستكون بحجم مدنٍ صغيرة.

وبمثل هكذا موقع مثالي وإطلالة على المدينة، تبرز إحدى أهم سمات هذه المحطة عندما تكون خارج الخدمة، فقد تم تصميم مناطق الالتقاء والاجتماعات بحيث تتغير متلائمةً مع الاستخدامات المتنوعة؛ كتأدية العروض وإقامة المأدبات والمعارض.

أما عن ظروف الإضاءة، فقد أخذ المصممون بالحسبان أهمية السماح لضوء الشمس الطبيعي بالتغلغل داخل القاعات الضخمة البالغ طولها حوالي سبعين متراً، كما -ومثلما ذكرنا آنفاً- ستتم تغطية السقف بمنتزهٍ أخضر يمكن للزوار فيه الاستمتاع بالمساحة العامة المفتوحة والاسترخاء للتمتع بمنظر الأقواس الفريدة، التي من شأنها حماية وتظليل من تحتها على طول النهار، وزد على ذلك، محافظة التصميم على المساحة الخضراء الهامة المجاورة للمحطة.

أخيراً نتوقف مع بعضٍ من كلمات من فوستر آند بارتنرز “يجمع التصميم المستدام عدداً من الإجراءات الموفّرة للطاقة، كما يولّد الطاقة من مصادر متجددة، إلى جانب استغلاله واستفادته من مياه المطر المعاد تدويرها في استخدامات التبريد.”

ونشير ختاماً إلى أنه من المتوقع الانتهاء من المرحلة الأولى من المشروع في منتصف عام 2013.

إقرأ ايضًا