أبراج Libeskind ترسو على شواطئ سنغافورة

0

أكمل المهندس المعماري والفنان والمصمم الأمريكي الشهير Daniel Libeskind عملية بناء البرج الأول ضمن خطة تطويرٍ شاملةٍ لساحل سنغافورة الجنوبي الذي وصفه المصمم بأنه “فوق الأخضر”. وبلقبه “Reflections” أو “انعكاسات” على الخليج الجنوبي، يتألف المشروع من 6 أبراجٍ زجاجيةٍ و11 مبنىً سكني من الفيلات، كما أنه يؤمِّن مناظر شاملة على الخليج وملعب Keppel Club للغولف والمنتزهات المحلية وجبل Mount Faber.

ويعد هذا المشروع التطويري -وهو أول عرضٍ سكني للمهندس Libeskind في آسيا- ذي مظهرٍ مجنونٍ قليلاً (ولكن ليس بطريقةٍ إيجابيةٍ حسب الأصداء المترددة بين المعماريين)، على الرغم من أنه قد تم بيع 96% من وحدات مشروع Reflections الـ 740 التي تم إطلاقها مسبقاً. وبالطبع، لا يعد هذا الشيء مسيئاً لكون Libeskind أحد النجوم المعروفين في عالم العمارة.

وبسبب شكله “الأخرق نوعاً ما” على حد زعم بعض الناقدين، يصبح من الصعب أن نتخيل أن يكون مشروعاً مثل Reflections مستداماً إلى هذا الحد لدى مجرد التفكير بكل الطاقة والمصادر التي يحتاجها لبناء كل هذه الأجزاء المصممة على ذوق المشتري واللازمة لصنع هذه الأبراج المنحنية والمرنة المظهر، ومن أجل جعلهم ثابتين هيكلياً أيضاً.

على أية حال، يتميز Reflections بواحدةٍ على الأقل من الاعتمادات الخضراء المشروعة، فقد نال عام 2008 جائزة العلامة الذهبية الخضراء في سنغافورة من قبل حكومة البناء والتشييد، مما يعني أنه حقق توفيرات كبيرةٍ على مستوى الطاقة.

وفي وصفٍ دقيقٍ لهذا المشروع الضخم، نشر الموقع الالكتروني الخاص بـِ Libeskind مايلي: إن حدائق السماء المورقة الواقعة على خطوط سقفٍ منحدرةٍ ترتبط بجسورٍ سماويةٍ لتقدم مجموعة ًمن المساحات والمنصات المفتوحة مع مناظر (360 درجة) مطلِّة على المناطق المحيطة الخلابة بما فيها Resorts World Sentosa واستديوهات Singapore العالمية.

ويبقى أن نشير إلى أن واحداً فقط من هذا الأبراج قد اكتمل تماماً مع توقع انتهاء العمل على بقية الأبراج في عام 2011.

إقرأ ايضًا