أنبوب خشبي مفتوح يستبدل صناديق كاليفورنيا

3

لتحويل منزل تم تصميمه في الستينيات من القرن العشرين في كاليفورنيا الأمريكية كان لابد لفريق شركة Terry & Terry المعمارية أن يعيدوا هيكلة المكان برمّته.

فللتوصل لخطةٍ منزلية حديثة مفتوحة تحتّم على فريق التصميم إزالة بعد الجدران القديمة وبعض أجزاء السقف الأصلي بهدف السماح لضوء الشمس الطبيعي بالتغلغل بالمساحات الداخلية وتأمين خطة توزيع حركة وتجوال أكثر فعالية.

وفي ظل ذلك، قام المعماريون بتفريغ بعض المساحات في نهاية المنزل ليتسع المكان لمنصةٍ خارجية من أجمل ما يكون، كان من شأنها التقاط الإطلالة والمناظر الطبيعية الخلابة في جهة الشمال.

فبهذه الطريقة فقط استطاعت شركة Terry & Terry المعمارية أن تحوّل ما كان منزلاً صندوقياً يمثل منازل سان فرانسيسكو التقليدية إلى أنبوب خشبي جديد “مفتوح” يؤمن ملاذاً فريداً لقاطنيه، ويقدم لهم الحماية اللازمة من الرياح وعناصر الطقس عند المنصة الخلفية في الطابق الأساسي، وعند الفتحات الموجودة في الطابق الأوسط.

علاوةً على ذلك، ولتكليل إجراءاتهم التطويرية، قام المصممون بحفر ممرٍ للمدخل في مركز المنزل، يسمح للضوء الطبيعي بالتدفق في لب الطابق الأساسي.

كما أقحموا في مركز المنزل درجاً ومنوراً ضوئياً في نفس الوقت تخلل كل الطوابق مؤمناً خطة توزيع الحركة والتجوال بين كافة مستويات المنزل، إلى جانب أهميته في تقديم الإنارة اللازمة للجدران التي باتت مكتسيةً بضوء الشمس الطبيعي.

أخيراً، تم تصميم السقف بحيث يجمع مياه الجريان السطحي الناتجة عن هطول المطر، ليتم تخزينها فيما بعد في خزانات موجودة في منطقة المنافع/القبو تحت المنزل، ويتم جذبها بوساطة قوة الجاذبية لتُستخدم في نظام ري الحديقة في المواسم الجافة.

كما تم تزويد الناحية الشمالية من السقف بألواح لجمع الطاقة الشمسية واستغلالها في الاستخدامات المنزلية أيضاً.

إقرأ ايضًا