معركة المباني الشاهقة… مستمرة

2

لم يكتفِ مصمما برج خليفة بشرف تصميم أعلى برج في العالم، إذ يبدو أن معركة المباني الشاهقة لم تنتهي بعد، فقد قام فريق أدريان سميث + جوردون جيل المعماري بالكشف عن مشروعٍ آخر “شاهق” في الصين، يتوقع أن يصبح رابع أطول مبنى في العالم بمجرد الانتهاء من أعمال البناء بعد خمسة سنوات من الآن، إذ يرتفع هذا المشروع تحت يافطة مركز ووهان غرينلاند بطول 606 أمتار على تقاطع نهري يانجستي وهان.

وسيضم المركز حوالي 200 ألف متر مربع من المساحات المكتبية التجارية وحوالي 50 ألف متر مربع من الشقق السكنية الراقية، وأخيراً وليس آخراً يضم ووهان غرينلاند على مساحة 45 ألف متر مربع فندق من خمسة نجوم، إذ تعتلي سطح المركز سقيفة بطول 27 متر تخدم بمثابة نادٍ خاص بالأعضاء فقط.

وسيستلم تصميم طوابق المركز البالغ عددها 119 طابقاً كلٌ من أدريان سميث وجوردون جيل بالاشتراك مع مهندسي Thornton Tomasetti لخدمات الطاقة و Positiv Energy للخدمات الهندسية والاستشارية، وفي معرض حديثه عن هذا القرار علق جوردون جيل “ووهان هو مشروع مثير ومهم لشركتنا، ونتطلع قدماً لتحسين أداء البرج الشهيق بالاعتماد على خبرتنا السابقة في مشاريع مشابهة، وذلك بالتركيز بوجه خاص على العلاقة بين الشكل المعماري والأداء البيئي.”

لا يزال العمل جارياً حالياً على مفهوم التصميم على الرغم من أن أعمال البناء سوف تبدأ الصيف القادم، حتى ذلك الحين نترككم تستمتعون بكتلة المركز مخروطية الشكل، حيث تم اختيار هذا الشكل عمداً لتقليل حجم المواد المطلوبة في بناء الكتلة، في حين يساعد رأس ووهان المدبب وتلك الزوايا المستديرة وقمته المقببة بالحد من مقاومة الرياح ودوامات الهواء التي تحدث عادةً حول المباني الشاهقة.

ومن المؤكد أنك سوف تقف مطولاً عند الصورة الظلية للبرج، حيث ترتفع كتلة ووهان من قاعدة ثلاثية الشكل، ولكنها ما تلبث أن ترتفع برفق لتشكل رأساً مقوسة من الزجاج المنحني السلس، الذي يشكل تناقضاً ملحوظاً مقارنةً بالحائط المستعار في العمود الرئيس. يبقى السؤال أخيراً هل ستنتهي يوماً ما معركة المباني الشاهقة؟

إقرأ ايضًا