مبنى الصخرة

4

إن برج المعماري Erick van Egeraat المكتبي في أمستردام، والمعروف باسم ” الصخرة”، هو جزءٌ من مشروع تطويري عمراني في جنوب أمستردام، يحمل اسم “Zuidas”.

ويحمل هذا المشروع بكل ما تعنيه الكلمة “كل” إمكانيات الموقع الفريد، وذلك بفضل وقوعه على مقربةٍ من مركز المدينة إلى جانب تمتعه بوصولٍ مباشر للشبكة العمرانية للنقل العام والطرق السريعة في المدينة.

كما يشكّل هذا البرج فرداً من مجموعةٍ من المشاريع التطويرية الطموحة عالية الكثافة المتضمنة لمساحات مكتبية وسكنية وتجارية ومساحات عامة سيتم تنفيذها بتوقيع تسعةٍ من المعماريين العالميين، والتي ستساهم جميعها بإحداث تطورٍ استثنائي على مستوى عواصمي، كما أشرنا آنفاً.

أما عن المفهوم العمراني لهذا الموقع الذي تم تطويره على يد De Architekten Cie، فيقوم على إنشاء كتلة ذات طبقات عمودية تطرح مقارنةً تشريحية للأرجل والجذع والرأس البشري.

إلا أن برج Erick van Egeraat المكتبي قد جاء ليتحدى هذه الخطة الرئيسة طارحاً فكرة ابتكار تجربة عاطفية ملموسة وواضحة عبر كتلةٍ مكدّسة!

فحسب رؤية المعماري، يساهم التركيب الإبداعي للكتل المتناوبة إلى جانب التحوّل من التجسيد الخفيف إلى الثقيل، يساهم في خلق معلمٍ تعبيريٍّ يختلف مظهره باختلاف زاوية النظر إليه، الأمر الذي يبدو واضحاً تماماً في الصور المرفقة مع المشروع.

فكل جزءٍ من أجزاء المبنى الثلاثة تكشف عن شخصيةٍ وعن مواد بناء خاصة بها وحدها، مقدمةً مساحةً ملائمةً تماماً لمتطلبات العملاء المتوقعين المختلفة.

فعلى سبيل المثال، يمكننا أن نرى بوضوح كيف يبدو الجزء السفلي من المبنى شفافاً سامحاً للضوء بالدخول بعمقٍ إلى المبنى، ليحفز التفاعل مع ما يحيط بالمبنى بشكلٍ مباشر.

أما عن الجزء العلوي فيتميز بطبقاته الحجرية الطبيعية، التي تم تشكيلها ضمن نموذجٍ يخلق فتحات متنوعة وإطلالات بانورامية مبهرة.

لكن اختلاف أجزاء المبنى وتباين خصائصها وتأثيراتها لم يعنِ أبداً انفصالها عن بعضها البعض؛ إذ يرتبط قسما المبنى مع بعضهما البعض عن طريق مزيجٍ من العناصر الزجاجية الشفافة والمطبوعة إلى جانب الألواح الألمنيومية التي تشكل مع بضعها البعض انتقالاً لطيفاً بين الجزأين.

يُذكر ختاماً أن المشروع يمتد على مساحة 33.500 متر مربع، وقد تم الانتهاء منه في عام 2009.

إقرأ ايضًا