روضة في الصين لن يرغب الأطفال في الخروج منها

0

على أرض واحدةٍ من أكبر دول العالم كالصين، يستفيد هذا المشروع الفريد من نوعه في عالم رياض الأطفال من خبرة وتميز معايير عمل اثنتان من أكبر وأهم الجهات المختصة في عالم رياض ومدارس الأطفال، وهي معهد المصادر الدولي للأطفال -ICRI- الكائن في الولايات المتحدة الأمريكية، و Kinderland التي تتخذ من سينغافورة مقراً لها.

فمن خلال جمع الشركة المصممة Dabbas Architecture ما بين أعلى المعايير العالمية والمتطلبات المحلية المعقدة للحياة في الصين، يقدم البرنامج والبناء ذو الذوق المعماري المميز للأطفال إحدى أكثر البيئات التعليمية تفرداً وشموليةً في العالم، الأمر الذي يؤدي في نهاية المطاف إلى المساعدة على إنماء الأطفال وتفتح أذهانهم بطريقةٍ صحيةٍ وسليمة.

فمن الناحية المفهومية لهذا المشروع المخطط له في عام 2010، نجد أن التصميم يخاطب الأطفال بلغةٍ ديناميكيةٍ سلسةٍ ويستجيب في الوقت نفسه للمتطلبات المناخية للموقع والأهداف التعليمية التقدمية للمنشأة ككل.

وهكذا يحاول التصميم تقديم بيئةٍ مميزةٍ ومحفزة لعقول الأطفال، لتمثل بذلك نقلةً نوعيةً ومستقلةً عن الأنماط المعتادة لرياض الأطفال.

وفي النهاية يعبر المصممون عن رأيهم بتصميمهم قائلين بأن عملهم قد قام على تأمين جوٍ جديدٍ للأطفال يحرك فيهم حس الاستكشاف والمغامرة، ويبقي في أذهانهم ذكرياتٍ فريدة دون الحاجة من التصميم إلى اللجوء إلى الطرق المسرحية أو التفاصيل الحميمية التي قد تتواجد في تصاميم أخرى.

إقرأ ايضًا