من عبق اليخوت..من قلب المياه..مركز One Central Macau في الصين

0

تهانينا لشركة Kohn Pedersen Fox- KPF- العالمية، فقد أزاحت الستارة مؤخراً عن مجمع يضم محالاً للبيع بالتجزئة بمساحة 400,000 قدم تربيعي، فمجمع One Central Macau، يعتبر جزءاً من أراضٍ متعددة الاستخدامات على نطاقٍ واسع قامت الشركة نفسها بتصميمها مسبقاً خلال مسيرتها المهنية.

وعن هذا المشروع يتحدث إلينا مدير (KPF) “هاهو ذا مشروع آخر يضاف إلى قائمة شركتنا الدسمة، فمشروع One Central Macau جاء ليقول “نحن هنا” على الرغم من وجود العديد من المشاريع المتطورة في المنطقة، فالطريق ممهد لهذا المشروع ليكون المشروع الأهم بين مراكز البيع بالتجزئة الراقية في آسيا جمعاء، حيث يظهر التزامه بتفاصيل التصميم الغنية والمترفة، وبمحافظته على الهوية الخاصة المميزة، وبكل تلك التركيبة الفريدة من متاجر البيع بالتجزئة والمقاهي الداخلية والخارجية التي تقول للعالم “ما يزال لدينا الكثير لنقدمه.”

وتتوضع هذه المساحة التطويرية على ما يقارب الـ 2,3 مليون قدم مربع حول برجٍ يعد من أطول الأبراج في المدينة، حيث يرتفع إلى 42 طابق فاخر، كما يتضمن أيضاً فندق Mandarin Oriental Hotel الذي سيفتتح هذه السنة غرفه الـ 213 بالإضافة إلى الـ 111 شقة مخدّمة وحانة ذات واجهة أمامية ومطعماً ومنتجعاً.

وبالارتباط مع كازينو MGM من جهة الشرق والبرج الذي يضم الفندق والشقق السكنية، تأتي منصة مركز One Central Macau الذي يضم عدة تشكيلات باذخة لأكثر الماركات العالمية شهرةً.

ويلاحظ زائر المركز تأثر التصميم البالغ بموقعه، إلى جانب تأثره بالجو الذي يسود ليالي اللهو الصاخبة، فهذه السلسلة من التناقضات بين شاعرية الموقع الذي فرضه وجود بحيرة Nam Van من جهة الغرب و China Sea من الجنوب، وبين الصخب داخل أرجائه أضفت على المكان شيئاً من السحر في النهار ومسحةً من الحيوية والنشاط على ليالي البرج.

وبالحديث عن تأثر التصميم بالمياه المحيطة نلاحظ، وابتداءً من الحائط المستعار المزجج بالكامل في خارج البرج وانتهاءً بالداخل المكسو بالأحجار الذهبية التي تشبه بلونها قبة الصخرة في القدس بالإضافة إلى الألواح المعدنية البيضاء التي تشع ضياءً وبريقاً في النهار، الكثير من الصور المستوحاة من اليخوت الفاخرة والأجواء البحرية، بالإضافة إلى تفاعل الكتلة مع الأضواء المنعكسة من المياه المحيطة، كما يقوم الحائط المموج للبرج والمنصة الملتفة على الشرفات الداخلية والخارجية المخصصة لتناول الطعام بأخذنا إلى عالم الأمواج والمحيطات واليخوت الفاخرة.

وفي النهار، تعكس الواجهات المموجة ضوء الشمس إلى عدة ألوان، بينما تزين الأضواء بطريقةٍ ديناميكيةٍ هذه التموجات في الليل لتعطي تأثيراً مشابهاً لضوء القمر. وأخيراً، تلتف المنصة الطويلة على مدى 300 م وتنحني بشكلٍ رائعٍ لتشابه ما تخلفه السفن من آثار في الماء، في حين تضفي الأحجار البيجية والأخشاب القاتمة والمعادن إحساساً بالترف والوقار في الوقت عينه، بينما تنعطف الطوابق الثلاث لمنطقة البيع بالتجزئة ومنطقة تناول الطعام لتذكرنا بشوارع أوروبا طرقاتها، وتخلق بذلك بيئةً حميمةً للمتسوقين القادمين من كافة أنحاء العالم، ليشعروا وكأنهم في إحدى التلال أو البلدات الأوروبية المطلة على البحر.

إقرأ ايضًا