برجٌ عالي الأداء يتحول إلى رئةٍ لمدينة سيئول

3

عندما يتعلق الأمر بدمج التصميم المستدام، لا تكون جميع الشركات المتحدة غير مبالية بالفكرة. فقد كشفت شركة SOM المعمارية مؤخراً عن برجٍ بارزٍ جديدٍ يتميز بإحداث نقلةٍ نوعيةٍ في مجال بناء الأبراج عالية الأداء في مدينة سيئول الكورية، هذا من خلال ردهةٍ واحدةٍ “مفعمةٍ بالحياة”.

يأتي هذا البرج الهام من تصميم المعماري المقيم مصطفى عبدان الذي انضم إلى SOM في نيويورك عام 1983 وأصبح شريكاً في التصميم في عام 1996 وعمل في مكاتب لندن ونيويورك.

ويعد هذا التصميم بادرةً فريدةً في مجال تصميم ناطحات السحاب، فهو ليس مجرد برجٍ مصقول يضيء بسطوعٍ متألقٍ مقابل التمدد العمراني الممل والكئيب، ولكنه يقترح طريقةً جديدةً لتصميم الأبراج عالية الأداء.

نتيجةً لوقوعه في قلب مدينة الإعلام الرقمية في سيئول، سيتميز البرج الجديد الذي يحمل نفس الاسم بردهةٍ مذهلةٍ “مفعمةٍ بالحياة” تقدم كلاً من الضوء والهواء إلى قاطني المبنى.

من منظورٍ آخر، يعد “برج مدينة الإعلام الرقمية” تجربةً ناجحةً في دمج التقنية الحديثة مع البيئة لخلق مساحةٍ مستدامةٍ عبر استهلاكٍ مخفَّضٍ للطاقة ودورانٍ مريح.

وباستيحائه من عملية الترشيح التي يقوم بها حيوان الإسفنج البحري يجد البرج الجديد جوهره “المفعم بالحياة” ضمن الردهات الداخلية التي تعمل كرئاتٍ للبرج. إذ تعمل هذه الردهات على تضخيم كلٍّ من دوران الهواء وتصفيته عبر جدرانٍ فعالةٍ تعتمد على طريقة المعالجة النباتية التي تستعين بالنباتات للتنقية من الملوثات. فتكون هذه الجدران الفعالة في جميع المرافق السكنية والفندقية والمكتبية قادرةً على تلطيف وتجديد نوعية الهواء الداخلي عبر أرجاء المبنى.

وبينما أًعِدَّت الفجوة لتستفيد من تدفق الهواء المنظَّم، فتنشّط بالتالي عنفات الرياح الموجودة على قمة البرج، تسمح المساحة المفتوحة في الواقع بصبٍّ وانعكاسٍ هائلين للضوء الطبيعي، مما يقلل بشكلٍ كبيرٍ من الاعتماد على أنظمة الإنارة الميكانيكية. فضلاً عن أن توظيف هذه الأنظمة المستدامة يساهم في تقليل الطاقة الإجمالية المستخدمة بنسبة 65%.

بالنسبة إلى مرافق البرج الجديد، سيضم “برج مدينة الإعلام الرقمية” عند إكماله مساحةً مخصصةً لبيع التجزئة على المستويات المنخفضة، لتملأ الوحدات المكتبية والسكنية والفندقية باقي المبنى.

بفضل جماله وإتقان صنعته، يَعِدُ هذا البرج الجديد بأن يصبح معلماً مذهلاً يزيِّن أفق مدينة سيئول بشعاعه المبهر.

إقرأ ايضًا