دوامة ….لكن معمارية

3

يقول استوديو 3XN في مفهوم تصميمهم للحوض المائي الوطني في كوبنهاغن في الدنمارك” أردنا خلق مغامرة, قصة تتكون تحت الماء في عالم مجهول مليء بالتجارب الساحرة”. جاء الشكل مقلّد للأشكال الطبيعة, فهو على شكل دوامة مائية, وفي تبرير اللجوء لهذا التصميم في زمن غلب التجريد المعماري, نجد التبرير أنّ الدوامة في مفهومها وتركيبها من ناحية الجذب للداخل والحركة المستمرة للخارج, قد عملت على فرض شكلها على التصميم لما يوافق حركته التصميمة ونشاطه لهذا المفهوم.

أتى التصميم على مساحة 900 متر مربع, تقع على الواجهة المائية القريبة من مطار المدينة, ويتوقع أن يجذب قرابة 700000 زائر سنوياً.

يتوسط مركز البناء البهو الرئيسي مع استراحة دائرية ذات سقف زجاجي, هو قاع الحوض المائي, وبالتالي يجعل الزائر بانحناء رأسه مما يساهم في خلق اندماج مع الجو المحيط وتأثيره الحسي, ما يخلق في نفسه تجربة خاصة بتركيبته النفسية, مختلفة عن أيّ تجربة أخرى.

جعلت الجدران الدائرية حول البهو الرئيسي منفتحة بحركتها نحو الخارج, مما يساهم في مرونة الحل وامكانية اضافة أيّ عنصر للبناء دون مساس التصميم الاساسي.

شكّل التصميم بهذه الصورة تحدي له قيمة معمارية ونوعية, ليس فقط في ايجاد فكرة جميلة قد تكون مطروقة بطريقة ما.

جعل أيضاً للضوء والصوت دور هام في التصميم, مما أثرّ على خلق جو خاص بكل زائر.

يتوقع للبناء أن ينجز في 2013 م.

ولمزيد من توضيح للفكرة نرفق الصور.

إقرأ ايضًا