مصنعٌ للفولاذ يتحول إلى تحفةٍ فنيةٍ في الصين

0

من مكاتبها في شنغهاي، وقع الاختيار على شركة logon لتكون الرابح المحظوظ في المسابقة العالمية لتجديد وترميم ميدان مصنع الفولاذ، المُعاد تسميته بـِ “800 Show”، في مزيجٍ ذكيٍّ من رقم الشارع على طريق Changde الذي يُصادِف أنه رقم الحظ في الثقافة الصينية ورمز كلمة “秀” أو “xiu” بمعنى “جميل وأنيق” على شرف المعارض والاستعراضات التي سيستضيفها المبنى.

حيث يتألف هذا الموقع السابق لمصنع الفولاذ الممتد على مساحة 13,075 متر مربع في قلب مقاطعة Jing’An الصينية من 17 مبنى بُنِيَت جميعها على مدى خمسين عاماً. إذ تضم جميع هذه المباني صالة المصنع المسيطرة بطول 120 متر وسقفها الخشبي المزخرف وكتلتها المركَّبة من العوارض الخشبية، وفيلاتٍ استعمارية الطراز تعود إلى العشرينيات والثلاثينيات من القرن العشرين من جهة الشمال، بالإضافة إلى عدة مبانٍ مكتبيةٍ مبنيَّةٍ في الستينيات والسبعينيات من نفس القرن من جهة الجنوب.

الفريد في المشروع هو أنه قد تم تصميم كل مبنى في الموقع بأشكالٍ وأنماطٍ متنوعة وفقاً للفترة الزمنية التي تم بناؤها فيها أساساً.

وبينما اعتادت المنتزهات الإبداعية المحلية في العرف التقليدي على خدمة وظيفةٍ واحدةٍ فقط، أي المساحة المكتبية الصناعية الإبداعية، تقدمت logon باقتراحٍ لمزج الاستخدامات المتداخلة مع بعضها والمركِّزة على الصناعة الإبداعية.

وقد كشفت أبحاث السوق أن تجمُّعاً ترفيهياً يمكن أن يكمِّل صالة الفعاليات التي تكمِّل بدورها المساحة المكتبية، معطيةً إياها استخداماً متعدد الوظائف ذا أثرٍ اقتصاديٍّ-اجتماعيٍّ إيجابيٍّ على المدينة الضخمة، مما يضخِّم بالتالي من استخدام المساحة طيلة أوقات الليل والنهار وأيام الأسبوع وعطلات نهاية الأسبوع.

وعلى الرغم من الهدف المحدد المنسوب إلى هذه النطاقات الثلاث، إلا أنه تم تجديد كل مبنى منها بتصميمٍ فريدٍ يركِّز على الشخصية المتفردة للبناء الأصلي.

وفي ضوء النمو السريع والنشيط لمقاطعة Jing’ An في شنغهاي، تم تحديد الحاجة إلى مبنى رمزي، أي إلى “مكانٍ ذي ملامح محددة” ومكانٍ للمتعة والاسترخاء، أي “مكانٍ للاستراحة”.

وبالاعتماد على هذا، تم جر مبنى 800 Show الرئيسي بجرأةٍ إلى الشارع، وأُعِيدَ تشكيله بواجهةٍ زجاجيةٍ رائعةٍ تأتي بوضوح كممثلٍ عن الموقع.

أما بالنسبة إلى فكرة “مكان الاستراحة”، فيدمج مبنى 800 Show بين عناصر الثقافة والترفيه والأنشطة التجارية المندمجة جميعها في مساحةٍ مخصصةٍ للاستراحة. وهذا ما يفسِّر وجود قمم الأسقف الحدائقية المظلَّلة جزئياً والفناءات والساحات العامة المفتوحة.

من جهةٍ أخرى، ستخدم الفيلات المتوجهة نحو الشمال كأماكن عامة لإقامة المعارض وصالات العرض أو أماكن تناول الطعام.

وأخيراً، ستصبح الكتلة الموجودة في الجنوب مقراً لمكاتب صناعية إبداعية متنوعة، تفتخر بالعوارض العالية والمواد الخام والبقايا المحفِّزة الأخرى من كتلة المصنع السابق.

في المحصِّلة النهائية للمشروع، نحصل على إنجازٍ معماريٍّ بطوليٍّ يمكنه أن يكون مصدر فخرٍ واعتزاز لكلٍّ من الشركة المصممة بشكلٍ خاص، ومدينة شنغهاي بشكلٍ عام.

إقرأ ايضًا