لغة برايل على واجهة صيدلية في أثينا

1

من المؤكد بأن هذه الواجهة المستديرة المثقبة سوف تستثيرك لدخول صيدلية Placebo حتى لو لم تكن بحاجة لدواء، فقد نجح استوديو KLab المعماري بتحويل هذه الصيدلية وتقع في أثينا إلى تحفةٍ معمارية بحد ذاتها، حيث قام الفريق اليوناني بتطويق مبنى الصيدلي مثمن الشكل بواجهةٍ مستديرة مثقبة بمجموعةٍ من النقاط البارزة من أحرف لغة برايل للمكفوفين، ومن ثم قام بحشر مجموعةٍ من النباتات ما بين كلتة المبنى والكسوة الخارجية المثقبة.

ولكن لماذا اختار فريق KLab هذا الاسم للصيدلية؟

يعني اسم Placebo الدواء البديل أو العلاج الوهمي باللغة العربية، فهل يا ترى أراد الفريق الإشارة بذلك إلى تقنية إكساء الواجهة، والتي أضفت على تصميم المبنى شيئاً من الخيال!

بغض النظر عن الواجهة الخيالية، نجح الفريق اليوناني بأن يعيد تشكيل كتلة المبنى ذات الشكل المثمن وتحويلها إلى إسطوانة، في محاولةٍ لامتصاص الحركة المتسارعة في شارع Vouliagmenis، الذي يمثل الشريان العمراني بالنسبة للمبنى، ولكن تبقى ألواح الواجهة المثقبة بأحرف لغة برايل الحدث الابرز، إذ تشير إلى النظام المستخدم في تعبئة وتغليف الأدوية.

كما وتعزز هذه الألواح من عامل الرؤية، إذ أنها تسمح للضوء بأن يجد طريقه إلى الداخل، ناهيك عن قدرتها على حماية المساحات الداخلية، وأخيراً وليس آخراً تقوم هذه الألواح بجذب كل من يمر بجوارها.

وما إن تدخل إلى الصيدلية سوف تسترعيك مجموعة من المرايا والأشكال الدائرية التي تقوم بعرض الأدوية والمستحضرات الطبية، فضلاً عن ممرٍ منزلق طويل يربط ما بين الطابق الأول حيث تقع مساحة البيع، وطابق الميزانين في الأعلى، الذي يتألف من مكاتب فرعية خاصة بالعمليات الجراحية المؤقتة، وهنا تبرز عدوى الاستدارة الديناميكية في الخارج إلى الداخل.

بالحديث عن الديناميكية، نلاحظ كيف تم تنظيم الصيدلية على نحوٍ قطري، حيث تمثل منطقة دفع الحساب الرئيسة المحرك الأكبر في التصميم، لذا فقد تم رصف الأدوية مع الأخذ بعين الاعتبار هذه المنطقة، ليكون بمقدور المسؤول عن البيع مشاهدة كامل الصيدلية من هذه المنطقة المركزية.

وكذلك الأمر بالنسبة لمختبرات الأدوية ومساحات التحضير ودورة المياه، فقد تم رصفها ضمن مخطط قطري أيضاً، في محاولةٍ لتعزيز عامل المرونة في الصيدلية، ناهيك عن السماح للضوء بالتغلغل إلى الوسط في جميع الأوقات على مدار اليوم.

إقرأ ايضًا