في منازل الطاقة الحيادية الأشجار تصبح في الداخل

1

من قال لك بأنك لا يمكن أن تصمم مسكناً عمرانياً خالياً من انبعاثات الكربون وجميلاً في الوقت نفسه مخطىءٌ تماماً، فقد أثبت معماريو شركة FARO ومقرها هولندا بأن ذلك ممكنٌ وذلك من خلال منزل الطاقة الحيادي2.0 الواقع في مدينة Ijburg بالقرب من أمستردام، وهو عبارة عن منزلٍ عائلي ولكن مع شجرة خاصة به في الداخل!

يعود الفضل هنا إلى تقنيات التصميم السلبية وأساليب العزل الفائقة فضلاً عن النوافذ الثلاثية المجزأة والمبادلات الحرارية التي استطاعت مجتمعةً أن تقلل من احتياجات المنزل من الطاقة من خلال توربينات الرياح المثبتة على السقف والنظام الضوئي الذكي.

يقبع المنزل على أربعة طوابق تضم مطبخاً وغرفةً للطعام في الطابق الأول ومنطقةً للمعيشة في الطابق الثاني وغرفتي نوم في الثالث وغرفة نوم رئيسية في الرابع، وتحقق جميعها كافة معايير الطاقة السلبية، حيث بلغ مقدار المقاومة الحرارية للفراغ الهوائي 10، كما تم استخدام العديد من المفصلات غير النفوذة للمياه ومكيفات الهواء التي تسمح بتدفئة أو تبريد الهواء مسبقاً مع مبادل حراري أرضي مثبت مترين تحت الأرض.

كما ويوجد هنالك مساحةٌ إضافية لتدفئة وتسخين المياه عن طريق ألواحٍ لتسخين المياه بالطاقة الشمسية تم تثبيتها في الأفاريز على سطح المبنى، في الوقت الذي يتم فيه جمع مياه الأمطار من على السطح ومن ثم تخزينها في خزان في الحديقة واستخدامها في دورات المياه وغسل الملابس.

أما وفي حال استدعت الحاجة لمزيدٍ من الحرارة داخل المنزل فسوف يتولى موقد الخشب الكروي المزود بمضخة حرارية تأمين هذا الدفء الزائد، بينما يمكن فتح أغطية التهوية على السطح خلال فصل الصيف لإخراج الحرارة، ونلاحظ هنا وقد تم طرح النوافذ إلى الخلف من الواجهة للحيلولة دون اكتساب الحرارة، حيث يتم توفير الطاقة عن طريق توربينات رياح من نوع DonQi والألواح الشمسية الممتدة حتى 6 أقدام على السطح.

وبالوصول إلى الداخل نلاحظ استخداماً مبتكراً للألواح الخشبية الجميلة على الرغم من بساطتها إلى جانب العديد من العوارض الخشبية الكبيرة والأشجار التي تم إقحامها لتدعيم الكتلة ولأغراضٍ ديكورية على نحوٍ ملفتٍ للانتباه، ولا ننسى هنا ونحن نتحدث عن العناصر الملفتة الواجهة الخشبية التي عولجت من قبل فريق FARO بطريقةٍ جد مبتكرة كبديلٍ عن الدهان أو غيرها من الحلول التقليدية بوحيٍ من الأساليب المعمارية اليابانية القديمة حيث يتم حرق الخشب لتدعيمه والحفاظ عليه.

إقرأ ايضًا