وداعاً لـ “الامتداد العمراني” في النمسا

3

خير مثالٍ نطرحه على كيفية التحايل على ظاهرة الامتداد العمراني هو هذا المشروع السكني التجاري الجديد الذي بين أيديكم من تصميم معماريي Xarchitekten لصالح شركة WAG Wohnungsanlagen المحدودة، حيث يكشف هنا فريق العمل عن نوعٍ جديدٍ من البيوت في مدينة لينز في النمسا.

إذ تتألف هذه المنازل من ثلاثة طوابق وتمتد على مساحةٍ تبلغ 1,650 م2، لتمثّل بذلك نمطاً جديداً قادر على منافسة البيوت متعددة الطوابق وبيوت التراسات التي طغت على المنطقة لفترةٍ طويلة، وذلك من خلال تصميمها القائم على تكديس بيوتٍ بأنماطٍ مختلفة مشكلةً في النهاية كتلة المبنى، حيث يقع إلى الأسفل من هذه الكتلة مرآبٌ تحت الأرض وبعض المحال التجارية تعلوها الشقق المؤلفة من طابقين والتي جاءت كبديلٍ حقيقي عن بيوت الضواحي المنفصلة.

فلا يخفى على أحد يعمل في عالم العمارة المصاعب التي تواجه المصممين أثناء العمل في بعض الأراضي في المدن حيث تكون الحلول التقليدية فاشلة، إذ تتطلب هذه المواقع “المشكلة” ابتكار حلولٍ ذكية لتطويرها، كما ويشكل الأمر تحدياً للعديد من المعماريين الراغبين باغتنام فرص النمو داخل المدينة على أمل تخفيف الحاجة للذهاب أبعد من حدود المدينة والحد من ظاهرة “الامتداد العمراني”.

ونأتي الآن إلى تفاصيل التصميم، فقد ساعدت الأعمدة الخشبية الطويلة بدمج الدرابزين والأشكال الملونة في الساحة الداخلية من المبنى وأروقتها العديدة باعتبارها جوهر المشروع بأكمله، ولذلك يمكن ملاحظة سبع شققٍ ذات غرف نموذجية في الطابق الأول، بينما إلى الأعلى تصحب الشقق مجموعةٌ من الساحات والتراسات في الطابقين الثاني والثالث.

إنها أشبه بمنازل صغيرة يحظى كل واحدٍ منها بمساحة 92 م2 وساحةٍ خاصةٍ به محجوبة تماماً، حيث نلاحظ أن هذه الساحات مفتوحة على جهة الشارع لتربط ما بين الشقق والمباني المحيطة، بينما تنحدر أسقفها قليلاً نحو الساحات مطوقةً بذلك الجزء الخلفي من المبنى، مانحة الشقق طابعها المميز بارتفاع 3,7 م.

وتعطي الطوابق الثلاثة بأسقفها المستديرة انطباعاً بأنها تجلس على كتلة المبنى إلى الأسفل بينما تخلق في الوقت نفسه هويةً خاصة بالمبنى حتى بالنظر إليه من بعيد، من جهتها تقوم الساحات المواجهة إلى الخارج بتشكيل ما يشبه الشق في كتلة المبنى الأمر الذي يعطي المبنى المكدس بعناية هيكلاً خاصاً وانفتاحاً مميزاً.

أما وبوقوع المبنى على زاوية شارع فايل شتراسه فقد كان لا بد من تغيير كسوة الواجهة، وكانت النتيجة أن تم إكساء الواجهة الغربية من المبنى بمادة الجص الأبيض، بينما تمت تغطية سقف الجهة الشرقية بصفيحةٍ معدنية على شكل معين منحرف تمتد على طول الجدران الخارجية من منازل الساحة حتى الواجهة وإلى الأسفل حتى تصل إلى المحال التجارية البالغة مساحتها قرابة 1,500 م2.

إقرأ ايضًا