منزل سوهو يهاجر جنوباً إلى شواطئ ميامي

5

بعد أن غزا هذا المنزل كلاً من لندن, نيويورك ولوس أنجلوس وبرلين، سيشد الرحال ويتجه إلى ساوث بيتش في أميريكا, حيث سيتم افتتاحه في الشهر المقبل في موقع فندق Sovereign التاريخي ذي طراز أرت ديكو. إذ سيستضيف من جديد هذا الموقع المميز بمجموعته من سلاسل النوادي المخصصة للشخصيات الهامة والفنادق المفتوحة لعامة الشعب تغييراً هاماً من خلال خليطٍ من الماركات التي ستجتاحه في عقارٍ موّسعٍ يعاد تصميمه ليحتضن برجاً فندقياً من 16 طابقاً بمواجهة المحيط.

تم التعاون بين مؤسس منزل سوهو، نيك جونز والمصمم مارتن برودنيزكي، وهو من صمم مطعم Le Caprice في فندق بيير في نيويورك ببراعةٍ فائقة والذي تم افتتاحه مؤخراً. هنا تجدر بنا الإشارة إلى أن منزل سوهو يفخر باستضافة 50 غرفة, بالإضافة لغرفةٍ في الطابق الأرضي تكون مخصصة للرسم وتحتضن فيها بيانو ضخم. علاوةً على فرعٍ لمطعم Cecconi’s الإيطالي التقليدي، إلى جانب بركة بطول مئة قدم تحيط بها حدائق خصبة وبارٍ تيكي، المتخصص بتقديم المشروبات الغريبة، وهذا طبعاً كله قبل الوصول إلى الطابق الثاني.

وهناك فقط ستستمتع بأجواء البار الذي يحتضن ألواحاً خشبية من نمط كلاسيكي وبلاطٍ قديم الطراز فريد من نوعه، إضافةً لمراوحٍ سقفية تدور لتحرك الجو بنسائم المحيط الأطلنطي التي تدخل لتلطف الأجواء من تحت مظلةٍ قابلة للسحب. ويوجد قرب ذلك البار المميز غرفة رقمية مريحة للعرض، ومنتجعاً بست كراسي مخصصة للعناية بالأقدام والأظافر مواجهة للمحيط، وخمس غرف خاصة للمعالجة، إضافةً لغرف مخصصة للبخار.

تأثرت الغرف الموجودة في الطوابق العلوي بطراز أميركا الجنوبية, حيث تم فرشها بأثاثٍ قديم الطراز ومرشات ذات ضخ غزير للاستحمام. كما يوجد في أعلى طابق بار للاستراحة أشبه بمكتبة, بالإضافة لمسبح وبار آخرين، تم تزويدهما بغرفتين للاستمتاع بالحمامات الشمسية ومنظر الغروب الرائع.

صرح جونز قائلاً, أنه ذُهل لدى قدومه لميامي بالأجواء المثيرة وبجمالية المباني ذات طراز آرت ديكو وروعة الشواطئ التي لا يصدق جمالها, وهذا ما دفعه مباشرةً لتخيل وجود فندقٍ كمنزل سوهو هناك، كما أضاف قائلاً: لقد أنشأنا عقارات في نيويورك لوس آنجلوس، لذا كان خلق سحرٍ مفاجئٍ في ميامي مجرد خطوة طبيعية لاحقة بالنسبة لنا. إنه المكان الذي أرغب أن يزوره ضيوفنا وأعضاؤنا ويناموا فيه وبدون شك، يلعبوا، فهو مكانٍ ممتعٌ للغاية.

إقرأ ايضًا