رينزو بيانو ومتحف جديد للعلوم الطبيعية في إيطاليا

4

من المتوقع أن يتم افتتاح متحف العلوم الطبيعية الجديد (MUSE) الجديد من تصميم المعماري الإيطالي الشهير رينزو بيانو مطلع العام 2012 في مدينة ترينتو الإيطالية، ويُذكر أن المتحف الجديد سوف يتخذ له موقعاً في قلب المدينة على أنقاض مصنع ميشلان لإطارات السيارات القديم، كما وسيضم مجموعة واسعة من المعارض التي تدور أحداثها حول العلوم الطبيعية والأنظمة البيئية المحيطة بترينتو.

وعلى الرغم من أن المتحف لا يزال قيد الإنشاء إلا أن أهالي المدينة متفائلين منذ الآن حيال الصرح الجديد، وكلهم أملٌ بأن يقوم متحف MUSE بإنتشال هذا الموقع الخاوي -إلا من النهر المجاور- بعد إغلاق مصنع ميشلان الشهير، فقد وضعت الحكومة الإيطالية مؤخراً مشروعاً لتطوير المنطقة.

ويعتبر المتحف شريكاً أساسياً في هذه الخطة، التي تضم مشاريع أخرى سكنية وتجارية والعديد من محال بيع التجزئة ومساحات أخرى مكتبية، إذ من المتوقع أن يقوم المتحف بربط المنطقة الصناعية المهملة مع المدينة من جديد.

وفي تفاصيل التصميم خطّ بيانو جسد المتحف بارتفاع 140 متراً على حوالي 11 فداناً من خارطة المنطقة بجوار نهر أديجي –ثاني أطول نهر في إيطاليا، بوحيٍ من أشكال الجبال المحيطة بترينتو، كما وتحاكي المعارض في الداخل الأنظمة البيئية في جبال الألب والبيئة البحرية التي يمتاز بها شمال إيطاليا.

أما في الخارج فتستقبل الزوار ردهة كبيرة تشبه الساحة المغطاة تقودهم إلى المتحف، ومن هنا يمكن لهم اكتشاف المعارض أو الحديقة الاستوائية الكبيرة في الداخل، في الوقت الذي يحيط بجسد المتحف ما يشبه الخندق ليبدو المبنى وكأنه يعوم فوق المياه.

من جهةٍ أخرى تعتبر الطاقة الفعالة إحدى أهم أولويات التصميم، فقد قام بيانو وفريقه المعماري بإقحام العديد من تقنيات الاستدامة لخفض استخدام الطاقة، ومن هذه التقنيات استخدام الطاقة المتجددة لتشغيل المبنى، والاستفادة من مياه المطر التي تجمعها الحديقة الاستوائية الداخلية.

ففي سبيل الحصول على ثقة LEED البيئية تهون الصعاب، وتصبح الواجهات المكسوة بالأحجار الخضراء الخيار الأمثل لامتصاص أشعة الشمس، بالاشتراك مع فتحات التهوية الطبيعية للإبقاء على المبنى مبرداً ما أمكن، كما وارتأى بيانو الاستعانة بأشجار الخيزران المحلية لرصف الأرضيات إيماناً منه باستدامة المواد المحلية.

وأخيراً فقد تم تخصيص مساحة لوقوف الدراجات بالتوازي مع غرف تبديل الملابس وغرف الاستحمام الخاصة بموظفي المتحف، حيث تم التخفيف قدر الإمكان من مواقف السيارات للتشجيع على استخدام وسائل النقل العامة، التي قامت إدارة المتحف بتأمينها لنقل الزوار من وإلى المتحف.

إقرأ ايضًا