شفقٌ لا يغيب في العاصمة اليابانية

0

إن أول ما يتبادر لذهنك عند رؤيتك لمبنى دي بيرز غينزا هو أنك تنظر إلى شعاعٍ من الضوء ينبثق من الأرض ويتألق في الجو، كما الشفق…

ولكن هذا الشفق لن يغيب بعد برهةٍ من الزمن كما يحدث عادة، فقد تم تصميم هذا المبنى ليشغل مقاطعة غينزا في طوكيو، والتي تعتبر من أهم المقاطعات التجارية في العالم إلى أجلٍ غير مسمى.

أما شارع مارونيير هناك فمعروفٌ بأنه شارع المباني المبدعة، لذا كان على المعماري الياباني Jun Mitsui بذل مجهودٍ مضاعف لجعل المبنى يتألق رغماً عن زحمة تلك المباني التي خطتها كبرى الشركات المعمارية العالمية، فلم يكن بالسهل على الإطلاق جعل مبنى دي بيرز بقوامه المتلوي الرشيق واحداً من أهم المباني في غينزا وتحويله إلى ماسة وسط مباني المقاطعة تنثر الضياء هنا وهناك.

إذ بمقدور سطح المبنى أن يعكس أشعة الشمس، ويعكس بعدها بسطحه المتلوي زرقة السماء، أما في الليل فيقوم السطح بعكس أضواء المدينة بمساعدة أنابيب ستينليس ستيل المشطبة الممتدة أفقياً على كامل المبنى.

وأخيراً نأمل بأن يصبح دي بيرز جزءاً من تاريخ غينزا، وأن يعكس طبيعة المدينة المتغيرة دائماً وأبداً… فلطالما كانت غينزا حاضنة للتصاميم العالمية… فهل يا ترى ينجح برج اليوم بمواصلة ذلك؟

إقرأ ايضًا