التميز وسط مدينة التميز ليس بالأمر السهل

0

لن تحصل هوليود على أكثر من هذا بكثير، إذ يعمل المعماري Joey Shimoda من لوس أنجلوس على مشروعه في هوليود لتصميم مبنى الإدارة الجديد لشركة Ametron Electronics إحدى أهم الشركات المُزودة لمعدات صناعة الأفلام.

ويقول Shimoda تعليقاً على التقدم في مجال صناعة الأفلام ومعداتها، بأن المبنى الذي يشغل مساحة 218,000 قدم مربع ويرتفع لعشرين طابقاً استلهم شكله من شكل مجموعة مالكه Fred Rosenthal الخاصة من الراديوهات الصغيرة والمذياعات.

وسيضم المبنى الذي يقبع وسط هوليود الكثير من المرافق ليكون متعدد الاستخدامات ويقسم كتلته إلى الكثير من العناصر، أي حسب تعليق Shimoda: “لم يكن هدفنا أن نخلق مستطيلاً مملاً، فقد أردنا أن نحصل على مبنىً له شخصيته ويتذكره المرء بسبب شكله. كما يهمنا خلق شيئٍ لا يبدو كخلفية لوحة الإعلانات.” وهذه هي مشكلة هوليود الحقيقة في أن أصبحت مبانيها مملة ومكررة ومخصصة للإعلانات.

سيضم الطابق الأول من المبنى متحفاً صغيراً لمجموعة المالك من أجهزة الراديو والمذياع، ثم تشغل مواقف السيارات الطوابق السبع التالية لتعلوها فيما بعد المكاتب. وسيتم طلاء قسم المكاتب بكسوةٍ خارجيةٍ من الركائز الفولاذية التي تمتد فوقها قطرياً أو بغلافٍ إسمنتيٍّ خارجيٍّ في الأعلى مع ستائر زجاجية في الأسفل. أما الجزء الذي يضم مواقف السيارات فتكسوه صفائح مسطحة من الإسمنت مع بعض التشطيبات الجمالية.

وقد أكد Shimoda على خلق ترابطٍ قويٍّ بين البناء والشارع وهو أمرٌ نادرٌ في أجواء هوليود الفوضوية. وكعنصرٍ جماليٍّ مكملٍ سيضم التصميم جدول ماءٍ صغيرٍ أمام المبنى تعبر بعض الجسور الصغيرة فوقه لتصل بين المبنى والشارع، مع الاهتمام بتنصيب بعض المظلات على كلا طرفي الشارع دوناً عن الأشجار المورقة وبركة مياهٍ عند ردهة الدخول.

وفي النهاية نشير إلى أنه من المخطط الانتهاء منه عام 2016 بإدارة Anne Gray الناشرة في Balcony Press و Form Magazine والتي عملت يوماً كمديرة مرافق في Paramount Studios.

إقرأ ايضًا