من مشفى برتغالي إلى رمز عمراني

1

حتى المباني الصحية لها طابعٌ خاصٌ في البرتغال، ففي جهدٍ مكثفٍ استمر بين عامي 2006 و 2009، صممت شركة Pitagoras المعمارية مشفى Guimarães الخاص في البرتغال والواقع خارج النطاق العمراني بين مجموعة من المرافق المتطورة حديثاً من قِبل مجلس مدينة Guimarães مثل مضمار ألعاب رياضية ومجمَّع مسابح وبعض الكيانات المفردة الأخرى مثل مدرسةٍ جديدةٍ للتعليم الإبتدائي والإعدادي.

إلا أن معايير الموقع كان سبباً في تقييد حجم المبنى وتوزيعه إلى وحدتين بارزتين بوضوح، واحدة منهما عبارة عن وحدة واسعة مع طابقين، مطوَّرة على طول جانب حجم الأرض الأكبر، والتي يتداخل عليها وحدة منفردة ومستعرضة تستوعب مناطق الحجز. وقد كان الهدف في أن يكون التوزيع الداخلي والخارجي منظمين مع أقصى وضوح وأن يكونا متطابقين أيضاً مع مبدأ البساطة الذي يلف المشروع بأكمله.

كما تشكل هاتين الكتلتين فناءً واسعاً جميلاً، بعد أن تتحدا بواسطة عناصر توزيع أفقي وعمودي تتوافق معها مناطق التوزيع الأفقية العامة بطريقةٍ تخطيطيةٍ مع إنارة الضوء المباشر، ومناطق التوزيع الداخلية للمنافع أو الاستخدام المختلط التي تتم إنارتها بالضوء الاصطناعي بشكلٍ أساسي، مما سيسمح بالتحديد السهل لنوع التوزيع من خلال هذا النظام البسيط عبر جميع أرجاء المبنى.

تم التفكير بأولويةٍ أخرى وهي أنه يجب على المبنى أن يتخذ لغةً ونطاقاً وشخصيةً خاصةً به، تكون عامةً بشكلٍ بارز وبالتالي فريدةً وسهلة التحديد. وهذا ما تُرجِم إلى حجمٍ مضغوطٍ أو مركز وتنظيمٍ واضح، مع انعكاساتٍ واضحةٍ في مواد التغطية ومع معالجةٍ وإظهار للواجهات التي تشارك في تحقيق هذا الهدف، مما يجعل من مشفى Guimarães الخاص مبنى فردياً محولاً إياه إلى رمزٍ عمراني مميز تفتخر به المنطقة كلها كصرح يقدم الرعاية الصحية والخواص الجمالية في الوقت عينه.

إقرأ ايضًا