مركز شباب إسباني؛ الوجهة المفضلة للسكان المحليين

1

تتضارب ذكريات مقاعد الدراسة على مخيلة الشخص العادي منا على الفور بمجرد مروره بالقرب من مدارس الأطفال، ولكن ما هو حال فريق CrystalZoo المعماري يا ترى…

من المؤكد بأن عين الفنان ترى ما لا يراه البقية، وإلا كيف استطاع هذا الفريق الشاب أن يقوم بقلب هذه المدرسة القديمة في مدينة نوفيلدا الإسبانية إلى مركزٍ للشباب، ليكون بذلك أول مركزٍ خاص بشباب المنطقة.

فمن اليوم وصاعداً باتت هذه المدرسة تدعى مركز شباب نوفيلدا، ويتميز هذا المركز دوناً عن غيره من المراكز التي رأيناها، بتطويقٍ للجزء العلوي منه بألواحٍ من البولي كربونات، مما يجعله يبدو معلقاً فوق الجزء السفلي، كما وقام فريق CrystalZoo بخلق ساحةٍ جديدة في مدخل المبنى مزدانة بالتلال الصغيرة المعشوشبة والمساحات الخضراء المتعرجة على أرصفتها، التي تبدو هي الأخرى وكأنها تزحف صعوداً على جدار المركز.

أما نوافذ الواجهة المرتدة قليلاً نحو الخلف، فقد أضفت مسحة عصرية على تصميم المدرسة القديمة والفضل لألوانها البراقة، التي استطاعت جلب أهالي نوفيلدا لاختبار أجواء الساحة، فمن المتوقع أن تصبح هذه الساحة في المستقبل الوجهة المفضلة للسكان المحليين، تربط فيما بينها مجموعة من الممرات التي تحدد في طريقها بعض المناطق وتربط في الوقت نفسه الساحة مع ما يجري في داخل المركز.

وهكذا وبالاستفادة من الساحة القديمة استطاع فريق CrystalZoo خلق مساحة مفتوحة بمتناول العامة، في حين تطوق الكتلة الجديدة في الأعلى المدرسة القديمة وتدعم العديد من النشاطات، فقد استطاعت هي الأخرى أن تضخ المكان بالإضاءة والطاقة.

إقرأ ايضًا