عندما تكون الواجهة النقطة الأبرز في التصميم..

7

يعتبر مبنى الصفوف الدراسية الجديد إضافةً جديدة لمدرسة Viège/Visp الإبتدائية نقطة تحولٍ جذرية، فقد استطاع أن يوحد ما بين مدارس الجوار في مدينة Visp في سويسرا، عبر إنشاء مخيمٍ للتدريب والعديد من ورشات العمل جنباً إلى جنب مع الصالات الرياضية.

إذ نجح معماريو Bonnard Woeffray بالمحافظة على الارتباط الوثيق مع المبنى القديم، وذلك من خلال فناء المدرسة السابق الذي بات مساحةً عموميةً للحرم المدرسي، بينما تم استيحاء تركيبة مبنى Ecole Professionnelle Viège أو مدرسة Viège المهنية، على مساحة 4,100 م2، من مدارس المنطقة، والتي تتراوح عادةً ما بين طابقين وخمسة طوابق.

وتظهر العلاقة مع المبنى التاريخي الذي يعود لفترة الستينيات بشكل كبير بالنظر إلى قاعته المركزية، حيث تتألف من ثلاثة طبقات، تخدم فيها الطبقة المركزية كموزعٍ للمكان إلى جانب كونها مساحة عملٍ جماعية، كما وتتيح الحواجز الشفافة وخفيفة الوزن لهذه المساحة الاستفادة من الإضاءة الطبيعية، الأمر الذي يسهم بتسليط الضوء على الوظيفة التربوية لها.

يقتصر استخدام مواد البناء داخل التوسعة على الإسمنت المسلح والألمنيوم المصحوب بالزجاج الملون في الحواجز، والتي تم تشطيبها بظلالٍ مختلفة من اللون الأخضر، أما النقطة الأبرز في التصميم، فقد كانت الواجهة، والتي تتلخص بوجود الألواح الزجاجية الممتدة على كامل المبنى على شكل مرايا، إلى جانب الألواح الفولاذية المقاومة للصدأ وأخيراً الكسوة الفريدة من الألمنيوم المصقول.

إنها بالفعل خطوة معمارية جديدة للأمام… استطاعت توحيد مدارس الجوار في إحدى أهم سويسرا التعليمية.

إقرأ ايضًا