منزل مرسيدس ومشوار في منهاتن

1

على قدر عظمة وضخامة اسم مرسيدس، يأتي هذا المشروع السكني حامل اسم “منزل ميرسيدس” بتوقيع شركة TEN المعمارية ليتربع على الحافة الغربية من ميدتاون منهاتن في نيويورك.

فعلى مساحةٍ هائلة تقدر بـ 1.3 مليون قدم مربع سيحتضن هذا العملاق المعماري مساحات مختلطة الاستخدامات؛ تجارية وسكنية.

إذ ستحتضن قاعدة المبنى استخدامات تجارية متعددة تتألق فيها صالة عرض فاخرة للسيارات تمتد على مساحة 55 ألف قدم مرقع بإطلالةٍ مذهلة على شارع 11th أفنيو، يتربع أعلاها 27 طابقاً سكنياً، في حين يمتد أسفلها 275 ألف قدم مربع من الطوابق الخدمية و37 ألف قدم مربع من المساحات الاجتماعية ومساحات البيع بالتجزئة، إلى جانب نادٍ صحيٍّ بمساحة 28 ألف قدم مربع ومصف سيارات يتسع لحوالي مئتي مركبة.

أما عن المساحات السكنية، فتضم في جنباتها 865 وحدة سكنية، 695 واحدة منها مخصصة للإيجار، هذا طبعاً عدا عن تضمين المشروع لنسبة 20% من المساكن المخصصة بذوي الدخل المحدود.

بالنسبة لتصميم المبنى الذكي فلا يمكن تجاهل تلك الانحدارات والتدرجات اللطيفة التي يتبعها المجمع، حيث يبدأ المبنى مشواره من منتزه دي ويت كلينتن بارك بإطلالته على شارع 11th أفنيو بارتفاع 86 قدم، ليصعد بعدها حتى ارتفاع 328 قدم تماماً في منتصف الكتلة.

ويساهم هذا الانتقال التدريجي في الارتفاع في مصالحة النطاقين العمرانيين المختلفين في تلك المنطقة، ونعني بذلك النطاق العمراني الأفقي المسطح عند المنتزه الواقع غربي شارع 11th أفنيو، والنطاق العمراني العمودي لبرج الهاتف عديم النوافذ الواقع شرقي الموقع.

ليس هذا وحسب؛ حيث يضمن هذا التدرج اللطيف في الارتفاع وصول الضوء والهواء للغالبية العظمى من الشقق، في الوقت الذي ينتقل فيه الممر مزدوج الحمولة بشكلٍ قطريٍّ عبر الموقع بتوجه فريد نحو شبكة منهاتن، مما يساهم في التخفيف من وطأة كتلة المبنى بالنسبة للأبنية المجاورة.

أما عن الإطلالات فحدّث ولا حرج، إذ يساعد ذلك التصاعد الطابقي في تأمين إطلالات غير مسبوقة على المنتزه وعلى نهر هدسن الشهير، هذا عدا عن تزويد الطوابق بتراسات سقفية خضراء تتمتع بخصوصية عالية.

بالنسبة للكسوة، فضّل فريق العمل التعامل مع الجدران الخارجية والداخلية بطريقة مختلفة؛ حيث تكتسي الجدران المطلة على الشارع بمادة فضية مثقبة عازلة للمطر، في حين تتألف الواجهات الداخلية من جدران مستعارة هجينة، لتقدم كتلة المبنى ذات الأسطح العاكسة فنائين؛ أحدهما يمكن وصفه على أنه حديقة بركة سباحة تقع في الجنوب وتغمرها أشعة الشمس، والأخرى عبارة عن فناء مظلل مخصص لاحتضان مختلف الفعاليات والأحداث ويقع في الشمال.

في الختام نشير إلى أن هذا المشروع يمثل المرحلة الأولى من مساكن مرسيدس وقد تم تنفيذه في عام 2011 لصالح شركة تو تريز مانجمينت المحدودة.

إقرأ ايضًا