بركة سباحة محشورة وسط البلدة

3

لم يكن من السهل حشر بركة سباحة وسط ثلاثة من أكثر الشوراع ازدحاماً في هونغ كونغ، دونما أن يؤثر ذلك على الإطلالة المفتوحة تجاه حديقة “بيلتشر بيه” التي تعتبر من أهم الحدائق الطبيعية في المدينة، فقد أحسن فريق TFP Farrells استغلال الموقع عبر إغلاق الكتلة من ثلاثة جهات، وجعلها مفتوحة من جهة الحديقة.

وقد تطلب الأمر تقسيم المشروع إلى مرحلتين؛ الأولى خاصة بتنفيذ بركة سباحة خارجية وبركة سباحة ترفيهية، وقد تم تسليم هذه المرحلة في آذار هذه السنة، على أن يتم تسليم المرحلة الثانية في عام 2016، التي تضم بركة سباحة متعددة الاستخدامات وأخرى لتعليم السباحة فضلاً عن جاكوزي.

وقد وضع فريق TFP Farrells آمالاً عريضة على هذا المرفق لإثراء المجتمع المحلي، وخاصةً مع الشهرة الواسعة التي تحظى بها منطقة كينيدي تاون بفضل خط الترام التاريخي الذي يقطعها منتهياً وسط البلدة.

وقد ساعد التصميم المميز، الذي يمتاز بوجود برك سباحة داخلية وخارجية على حدٍ سواء، وغيرها من المرافق، على تحقيق هذه الآمال، فعلى الرغم من أن الكتلة مغلقة من ثلاثة جهات، نجح فريق TFP Farrells بالحفاظ على عامل الشفافية، التي كان من أهم متطلبات المسابقة، وذلك عبر تزجيج الممرات وجعلها مفتوحة على الأبراج السكنية المجاورة، من جهة أخرى، عمل الفريق على جعل الكتلة مفتوحة على الحديقة وعلى ميناء فيكتوريا من ورائها.

إقرأ ايضًا