السياحة تقف عائقاً في وجه البناء في إسبانيا

3

يُعتبر Metrosol Parasol بإشبيليا بإسبانيا نتيجةً لمسابقة سنة 2004 التي ربحتها شركة Jürgen Mayer Architects. وقد تم تصميم هذا المبنى اللولبي ليكون علامةً مميزةً وصرحاً معمارياً في قلب المدينة القديمة. حيث تم تصميم أسطحه لتكون منصاتٍ لمشاهدة المساحات العمرانية حوله، بحيث تعطي مشهداً جديداً للمدينة من ذلك المكان المرتفع. وعلى الرغم من الجهد الكبير المبذول في التصميم، تم إنتقاد المبنى من قِبل المواطنين والسكان المحليين لعدم تناسقه مع بقية المباني في المنطقة. كما يشرح لنا مدير شركة Jürgen Mayer Architects ما تم إنجازه وما هو على المحك في هذا المشروع قائلاً:” لقد تم الإنتهاء من وضع الأساسات في هذا المكان الأثري، كما تم إنجاز البنية الفولاذية للمبنى مع بناء قالب المبنى من وحدتين من الإسمنت، وتم رفع سقف المطعم الفولاذي. وسنبدأ في الربيع بالبنية الخشبية، ومن المتوقع الإنتهاء منها في منتصف سنة 2009″. فالعمل المنجز حتى الآن بارتفاعه الشاهق وبنيته القوية يعطي شعوراً بالتفاؤل، كونه قد تحقق بسرعةٍ تفوقت على نظيره المماثل بألمانيا. وعلينا أن أن لا ننسى أبداً أن طبيعة مدينة Seville تؤثر بصورةٍ مباشرةٍ على تقدم البناء فيها، فهي مدينة دينية ومعلم سياحي في العالم، إذ يزورها الناس بشكلٍ دائمٍ للسياحة أو لتأدية طقوسٍ وشعائر دينية محددة. وهذه أمور يجب أخذها بعين الإعتبار إبان محاولة إنجاز مشروع في هذه المدينة.  حيث تعرض فريق العمل أكثر من مرةٍ لإزالة كل أدوات البناء ومعداته لمدة أسبوعٍ كاملٍ من موقع العمل للسماح لبعض قوافل المارة بالمرور خلال جولاتهم السياحية. كما تم إرجاء إنجاز بعض الأجزاء مع إضطرار الفريق لإنجاز بعضها بسرعةٍ أكبر قبل الإنتخابات.

إقرأ ايضًا