HVIDT وأعلى واجهة زجاجية في العالم

0

بعد أن تأثر بعمل شركة HVIDT ARKITEKTER لدى زيارته لبلده الأم (الدانمارك)، طلب صاحب ESRI Economic and Social Research Institute)) من نفس هذه الشركة أن تصمم مشروعاً لمقر شركته الأمريكية للبرامج الالكترونية في مدينة Redlands في كاليفورنيا.

وبناءً على ذلك، شاركت الشركة في مسابقة أقامتها ESRI وربحت في المنافسة، وباكتمال المشروع في الوقت الحاضر، يتباهى المبنى بامتلاكه أعلى واجهةٍ أماميةٍ زجاجيةٍ معلَّقةٍ في العالم بارتفاع وصل إلى 14 متر.

ويتألف هذا المبنى من كتلتين: أجنحة المكاتب، وردهة زجاجية كبيرة في الوسط حيث يقع المدخل. وتقع هاتين الكتلتين قُبَالة غابة كاليفورنيا الحمراء، في حين تبرز الواجهات الأمامية للردهة على شكل تزجيجٍ متصلٍ مركبٍ من الزجاج الغير مؤطَّر والمنصوب على هياكل رقيقة من الفولاذ، تم تزويدها بتجهيزات من الفولاذ الـ discreet.

كما أن كتلة الردهة مُحَاطة بأربعة جدرانٍ اسمنتيةٍ منحوتةٍ وممتدةٍ إلى خارج المبنى نحوالمشهد الطبيعي وفوق خط سقف المبنى، لتشدد هذه الجدران الاسمنتية على اتجاه الردهة، مما يخلق إمكانية الحركة من مدخل الحديقة عبر الردهة وباتجاه الحدائق على الجانب الجنوبي.

كما يتفاعل التركيب الزجاجي والفولاذي مع اللون البرتقالي للغابة والصفيحتين الاسمنتيتين الرقيقتين اللتين تتماشيين مع الطلاء والسلالم والشرفات والتفاصيل الاسمنتية الدقيقة الأخرى داخل وخارج المبنى. في حين تقوم الردهة الكبيرة والصفائح الاسمنتية المستقلة جزئياً بخلق نقطة انتقال من المبنى إلى المشهد الطبيعي في الخارج.

وهناك أيضاً جسران خفيفان يمتدان على عرض الردهة ويربطان جناحاً مكتبياً بآخر. ومن هذين الجسرين، يمكن الوصول إلى صندوقٍ خشبيٍ معلَّقٍ، فيه غرفتي اجتماع على كل مستوى.

أما الدرج الأبيض الخفيف الذي يتحرك عمودياً عبر المكان، فهو يخلق تناقضاً محبباً مع الجدران الأرضية الاسمنتية الثقيلة.

وبالإضافة إلى المكاتب (التي يمكن أن تتسع لـِ 250 موظف) وغرف الاجتماع العديدة والمقهى وقاعة الاستراحة والمطعم، يضم هذا المقر قاعة استماع مزودة بـِ 300 مقعد. وقد تم استخدام الجدران والأرضيات الخشبية في كل أقسام المبنى، في حين استخدمت قاعة الاستماع مزيجاً من الألواح الخشبية المزينة لكسوة الجدران والمصنوعة من خشب الكرز وخشب القيقب، وقد تم تصميمها مع التركيز على الخصائص السمعية في القاعة، واضعةً التخريم في أماكن مختارة بدقة، لتخلق سطوحاً مشكَّلةً بطريقةٍ خاصةٍ لتعكس الصوت. وهكذا تصبح هذه القاعة المكان الأمثل لعقد كلٍ من المؤتمرات الصغيرة والعروض الكبيرة.

إقرأ ايضًا