جناحٌ خارجيٌّ من قوارير الحليب في شيكاغو

6

لكونه جناحٌ لليوغا من جهة وصفٌّ خارجي من جهةٍ أخرى، يعتبر جناح البركة الجنوبية في حديقة حيوانات منتزه لينكولن في شيكاغو عرضاً معمارياً مذهلاً لاستديو Gang Architects، فهو ينحني على امتداد مركز “نيتشر برودووك” الطبيعي الجديد في حديقة الحيوانات على جانب البركة المجدَّدة.

فبتصميمه المميز يعد الجناح المسبق الصنع جزءاً من مسعىً أكبر لإعادة إصلاح البركة المتهدمة من الحديقة وتحويلها إلى مسكنٍ طبيعيٍّ ومعرضٍ لحياة البركة.

يتميز المشروع أيضاً بممشى مصنوع من قوارير الحليب البلاستيكية المُعاد تصنيعها، وكذلك بعنفات الرياح من أجل التأكيد على الطاقة المتجددة، بالإضافة إلى عناصر تربوية أخرى.

وقد تم استيحاء تصميم هذا الجناح من عظم ظهر السلحفاة (الذَّيل) التي تقطن بالقرب من البركة، ولهذا تم صنعه من ألواح الخشب مسبقة الصنع التي تم وصلها ببعضها داخلياً وتصنيعها لكي تشكِّل الأجزاء الإنشائية المنحنية، خالقةً بذلك مساحةً خاليةً من الأعمدة ملائمة للتجمع فيها.

هذا وتتم تغطية قمة الجناح بأغلفة من الفيبرجلاس شبه شفافة، مما يسمح بتنقية ضوء النهار الطبيعي لدى دخوله، دون إغفال حماية الناس الموجودين تحته من المطر.

بالنسبة إلى البرامج التي تحدث في الجناح، فهي تضم برامج تربوية بمختلف أنواعها، فمنها التعليمية ومنها النفسية. فعلى سبيل المثال، يستضيف الجناح دروس اليوغا والبرامج التربوية الأخرى بانتظام.

كما يعد هذا الجناح جزءاً من مشروع إعادة تطوير أكبر للبركة في حديقة الحيوانات الخاصة بمنتزه لينكولن من تصميم استديو Gang أيضاً. هذا المشروع الذي يتضمن إلى حدٍ كبير إصلاح بركة منتزه عمرانية متهدمة من القرن التاسع عشر تتغذى من مياه حنفيات المدينة، لتحويلها إلى معرضٍ لحياة البركة. عدا عن خطة تنظيم وهندسة المساحات الطبيعية وإيجاد ممرات سهلة الوصول وأجنحة تعليمية وتصميماً للمعارض.

كخطوةٍ أولى بدأ المشروع بزيادة عمق البركة من أجل تطوير عملية تزويد الحياة المائية بالأوكسجين، من ثم جرت هندسة منطقة ذات رطوبة عالية على امتداد حافة الماء مع مزروعاتٍ جديدةٍ ونظام صرفٍ جديد من أجل التشجيع على تطور حياةٍ بريّةٍ وخضرةٍ جديدة.

من جهةٍ أخرى، يحيط الآن ممشى خشبي من البلاستيك المكرر بالبركة ويتضمن أكشاكاً تعليمية. وتدعو الخطة أيضاً إلى تركيب عنفات رياح صغيرة ذات محور عمودي على طول الممشى للتأكيد على طاقة الرياح.

هذا وقد تم إكمال جناح اليوغا والتعليم هذا الصيف، فجاء مركَّباً من العوارض المصفَّحة مسبقة الصنع التي تم ثنيها وربطها ببعضها لتشكِّل العناصر الإنشائية للجناح. أما في محيط الجناح والبركة فتتحلَّق شبكةٌ من الممرات الخشبية المصنوعة من أوعية الحليب البلاستيكية المكررة.

الهدف من هذا المشروع هو تقديم نقطةٍ محوريةٍ من مشروع إعادة تطوير حديقة الحيوانات، تتمركز حول مركز “نيتشر برودووك” الطبيعي، لتسمح للزوار بإلقاء نظرةٍ عن كثب على المواطنين الأصليين في منطقة شيكاغو.

نتيجةٍ لهذا الجهد المثمر، تعمل المناطق الرطبة والبركة المُعاد تجديدها في علاقةٍ تكافليةٍ لخلق نظامٍ بيئيٍّ صحيّ في بيئةٍ طبيعيةٍ مثل البحيرة الجنوبية في شيكاغو.

إقرأ ايضًا