أعلى برج تجاري في فرنسا

0

يبدو أن عام 2011 هو عام الأبراج العالية، فلا يمر أسبوع حتى نسمع ببرجٍ جديد يدّعي بأنه أعلى برج في المدينة أو البلد… من مركز ووهان غرينلاند رابع أطول مبنى في العالم بارتفاع 660 م من تصميم أدريان سميث +جوردون جيل… إلى اقتراح Solus4 لتصميم ضاحية عمودية مستدامة في نيويورك بارتفاع 289.56 متر… وصولاً إلى رؤية TFP Farrells لبرج Z15، إذ يرتفع البرج أكثر من نصف كيلومتر ليصبح أعلى مبنى في بكين.

ويبدو بأن الصراع لا يزال مستمراً، فقد قام فريق نيكين سيكي بتصميم مشروعٍ يدعى طوكيو سكاي تري في طريقه لأن يصبح ثاني أطول برج في العالم، إذ تجاوز ارتفاعه حتى الآن 600 م، كما وقام فريق TFP Farrells بتصميم برج Kinkey المالي في شنزن بارتفاع 441 م، وهنا لابد لنا من الإشارة إلى أن نسبة كبيرة من هذه المباني “المرتفعة” تأتي من البلدان الأكثر ثراءً في العالم.

حيث تقدر تلك البلدان التصاميم المعمارية الجريئة باعتبارها رمزاً للنمو الاقتصادي، فنادراً ما نسمع بمشروع فرنسي بالحديث عن المباني الشاهقة، ولكن بافتتاح فريق (KPF) من جديد لبرج فيرست، أعلى برج في باريس أو أعلى برج مكتبي في فرنسا بارتفاع 231 م، سوف يفتح الباب لمزيدٍ من المشاريع “الشاهقة”.

فقد قام فريق (KPF) بتحويل إحدى الأبراج المكتبية من تصميم Pierre Dufau إلى منارة متميزة في حي لاديفانس بفضل شكله البارز في سماء باريس، ويعتبر هذا المشروع فرصةً بالنسبة للشركة لعرض عضلاتها في مجال الاستدامة، وعنه يخبرنا آي. يوجين كون، رئيس شركة (KPF) بقوله “يعتبر هذا المبنى ثمرة لمجهود جماعي جبار قامت به جميع الأطراف المعنية، فلم يكن من السهل إعادة قولبة المبنى وتحويله إلى مبنىً آخر جديد، فلم يكن الأمر مجرد إضافة جديدة على سماء باريس.”

حيث قام فريق (KPF) بتغيير الصورة الظلية للبرج، وذلك عبر إدراج العديد من الفتحات لإغراق المساحات الداخلية بالضوء الطبيعي، دون المساس بالتصميم الأصلي، الذي يتألف من ثلاثة أجنحة ملفولة حول نواة مركزية، فقد اكتفى فريق العمل بتحسين الأداء البيئي وتنظيم المساحات الداخلية.

إقرأ ايضًا