مقاربة منزلية صديقة للبيئة

3

مادتنا اليوم عن منزلٍ فريد من نوعه؛ فتصميم هذا المنزل في مدينة بودوتشيري الهندية ما هو إلا نتيجة منطقية لبحثٍ موسع وتجارب عديدة في ثلاثة مجالات:

أولاً مجال مواد البناء الصديقة للبيئة والبدائل التكنولوجية لصيحات البناء الحالية، ثانياً مجال فعالية الطاقة ولغة البناء المستجيب للمناخ، وأخيراً إمكانية إيجاد تصميم قابل للتكرار في المناطق العمرانية والريفية على حدٍّ سواء.

وقد أدت هذه الأبحاث بمعماريي المشروع وهم فريق Castelino & Marchese، إلى الوصول لنتائج تعدت المنزل نفسه، لتتضمن أيضاً بنى تحتية خاصة في إطار مجالات إدارة المياه والنفايات والطاقة.

وفي التفاصيل؛ تم توجيه المنزل ذي الخطة الطولانية نحو المحور الشرقي-الغربي، وذلك بهدف الحصول على أفضل جريانٍ للهواء، كما تم تنظيم المنزل ضمن مبنى مفرد مستطيل الشكل، تتوزع فيه النشاطات المتنوعة في صفٍ ومساحةٍ طويلة داخل بنيةٍ من القرميد.

حيث تم توزيع هذه المساحات بحيث يتمتع كل نشاط بإطلالة على جهة الشمال الشرقي عبر شرفةٍ كبيرة تمتد على طول المنزل، وبهذه الطريقة يضمن تصميم المنزل حفظ نشاطات قاطنيه في مساحات خاصة آمنة، مع تقديم إطلالة مميزة لمناطق المعيشة الكبيرة والمفتوحة على الطبيعة.

باختصار، يتفرد المنزل بخطوطه وكتله البسيطة والواضحة، التي تم التلاعب بها في نفس الوقت بطريقة تجعل التمييز بين نهاية المساحات الداخلية وبداية المساحات الخارجية أمراً صعباً.

بالنسبة لمواد البناء، فكما أشرنا سابقاً، تم الاعتماد على القرميد المكشوف في الواجهات، حيث استخدم المصممون قرميدات بأبعاد القرميد المحلي؛ 18 سم× 10 سم× 2.5 سم، ولكن تم تجديد مفهوم القرميد المحلي، حيث تم وضعها في ملاط جصي مزود بفواصل ممشطة، وتمت إضافة الاسمنت على الملاط الجصي بنسبة 10% لتزويد البناء بقوة تثبيت مبدئية.

أما عن سماكة الجدران فقد ترواحت بين 30 و20 و10 سم، كما تم تزويدها بمداميك مصممة خصيصاً لا تتبع نسبة 2:1.

وطبعاً لا يسعنا التحدث عن التصميم دون إيلاء القناطر الاهتمام المناسب لها، حيث تم بناؤها من أنابيب من الطين المفرغ، والتي تم استخدامها خصيصاً لتحقيق العزل المناخي المطلوب والتقليل من الاستخدام غير الضروري للفولاذ في أسقف بوكا الهندية التقليدية.

أما عن سقف التراس المسطح فقد تم بناؤه باستخدام وحدات من الطين المفرغ المشوي على شكل متوازي مستطيلات نافرة عن دعائم مسبقة الصنع تم تصنيعها خصيصاً في موقع البناء، وذلك بهدف إيجاء حلٍّ فعال لعزل السقف المسطح، إلى جانب إيجاد فرص عمل جديدة للحرفيين المحليين.

وهكذا تم التقليل من متطلبات الطاقة في المنزل بأكمله، الأمر الذي تعزيزه باعتماد المصممين لأسلوب تسخين المياه بالطاقة الشمسية، واستخدام المضخة الشمسية لضخ المياه.

إقرأ ايضًا