النوعية مقابل الكمية في مبنى سكني في أميريكا

3

تحت اسم Cyan قامت شركة THA المعمارية ببناء هذا المشروع المؤلف من ستة عشر طابقٍ وبمساحةٍ قدرها 380 ألف مترٍ مربعٍ، في قلب بورتلاند في الولايات المتحدة الأمريكية مقدماً طرازاً جديداً من الحياة العمرانية المستدامة.

ويعتمد هذا التصميم على مبدأ “less is more” أي البساطة أجمل, إذ تتألف وحداته المضغوطة البالغ عددها 364 من شقق سكنية بمساحة 550 قدماً مربعة بغرفة أو غرفتي نومٍ فقط، والتي وعلى الرغم من صغر حجمها تمكَّن المصممون من تقديمها بإحساسٍ بالاتساع والفساحة مع الالتزام بكلفةٍ متعدلة، وذلك من خلال العمل على التفاصيل الدقيقة بطريقةٍ استراتيجية ودمج الأنظمة البيئية الفعالة.

ففي هذا المبنى تطغى النوعية على الكمية، ليخدّم بذلك أولئك ممن يقدّرون التأثير البيئي المنخفض وأسلوب الحياة العمراني عالي الكثافة؛ فقد جاء هذا التصميم ليشابه المرافق العمرانية ويراعي في أدائه القيود البيئية واضعاً نصب عينيه شهادة LEED الذهبية.

وفي التفاصيل، نخبركم أن كل وحدةٍ من وحدات المبنى تتباهى بنوافذ كبيرة مضاعفة وحواجز ديكورية تخلق إحساساً بالإنفتاح، وتزود الشقق بمرونة أكبر فيما يخص تغيير التوزيع الداخلي. كما أنها جميعها مزودة بآخر تطبيقات الطاقة الفعالة؛ ابتداءً من تجهيزات المطبخ، مروراً بحنفيات المراحيض مزدوجة التدفق ومرشات الاستحمام قليلة التدفق، وانتهاءً بتجهيزات الحمام التي تساعد جميعها على تعزيز فعالية الماء والطاقة.

وعلاوةً على ذلك، تتميز التشطيبات المستخدمة داخل جميع الوحدات بكونها قليلة الانبعاث للمواد العضوية، إلى جانب الاعتماد على المواد محلية المصدر المعاد تكريرها على مستوى عالي, والتي من شأنها أن تساهم في تخفيض تأثير استهلاك المبنى للمصادر قدر الإمكان.

من الجدير ذكره هنا أيضاً أنه قد تم العمل على وضع استراتيجيات الإستدامة ليتم تطبيقها على نطاق المبنى كله, حيث يعتمد المبنى بشكلٍ كليٍّ على الطاقة الكهربائية المستمدة من المصادر المتجددة, كما يعتمد النظام الميكانيكي فيه على أجهزة تبريدٍ سريعة عالية الكفاءة بالإضافة إلى وحدات المراوح الملتفة، التي من شأنها أن تلبي احتياجات المنشأة من التبريد والتدفئة. ليأتي الزجاج عالي الكفاءة وأنظمة الإضاءة المرتبطة بحساسات الحركة وتكمّل أداء المبنى الفعال والمميز، بحيث من شأن ذلك أن يوفر الطاقة بنسبة 20% أكثر من المباني المشابهة لهذا المبنى من حيث الحجم والوظيفة .

يمكننا القول أن مبنى Cyan بديناميكية واجهته الزجاجية وارتباط الطابق الأرضي فيه مع الشارع, استطاع أن يحتل مكاناً ثابتاً وقوياً في مجال سياقه العمراني. ولكن حذار من أن تظنوا أنه بارتباطه مع الشارع قد قضى على خصوصية وراحة شاغليه على الإطلاق؛ إذ أنه يطل على سلسلةٍ من الحدائق المجاورة التي صممها لورانس هالبرين، كما أنه يتمتع بساحةٍ مركزيةٍ وافرة الخضرة وسقفٍ بيئيٍّ يحتضن مختلف أنواع النباتات المحلية وسهلة التكيف، التي استطاعت أن توفّر ملاذاً عمرانياً مميزاً لكل قاطنيه، لتأتي أخيراً أنظمة التقاط مياه المطر -التي كان من البديهي تطبيقها نظراً لوفرة المطر في بورتلاند- وتليها عمليات الترشيح في السقف البيئي قبل التخزين في خزانات بسعة 40 ألف غالون، لتستخدم في الري بعد ذلك.

إقرأ ايضًا