نفسٌ شرقي يطغى على مركز Taichung في تايوان

13

انتهى مؤخراً مكتب MAD Architects للتصميم المعماري الهندسي من تصميم مركز متعدد الاستخدامات تحت اسم Taichung Convention Center في مدينة Tai Chung في تايوان، حيث يؤمن خدماتٍ تتراوح من مكاتب وفندق ومتاجر ومعارض وقاعات مؤتمرات مميزة، كما يبدو هذا المزيج الرائع على شكل نسيجٍ متتابع من الأشكال المعمارية والمناظر الطبيعية، حيث يقوم هذا المركز وبشكلٍ مميز بطمس الحدود بين العمارة والمساحات العامة في المناطق العمرانية، كما ويقترح رؤيةً مستقبليةً تعتمد على فلسفة الشرق المنادية بالمذهب الطبيعي.

ويعتبر هذا المشروع الأول من نوعه في تايوان بتكليفٍ من حكومة مدينة Taichung، ويهدف المشروع إلى تجاوز أراضي العاصمة المعايير والمفاهيم التقليدية ودفع المدينة نحو الأمام لتصبح في مصاف المدن الثقافية في العالم، من خلال تطبيق المفاهيم المعمارية المميزة وتبني نوع جديد من الفلسفة المعمارية.

فهذا المركز وعلى مساحةٍ تبلغ 70,318 م2، يتربع على حوالي 216,161 م2، يبدو على شكل مجموعةٍ من القلاع المستديرة والتي تشبه فوهات البركان بوحيٍ من الظروف الطبيعية القائمة، وعن هذا يخبرنا مجموعةٌ من معماري MAD “إن شكل المركز يحاكي البيئة المحيطة، ويقوم في الوقت نفسه بفتح حوارٍ بين الهندسة المعمارية والأراضي الطبيعية.”

أما بالحديث عن التقنيات التي تم استخدامها في ابتكار المركز الاستثنائي، نلاحظ وبالنظر إلى الكسوة المندفعة كالموج العارم، بأنها ذات تقنية عالية المستوى وصديقة للبيئة تبعاً لاستخدام المبنى نظام الكسوة ذات الثنيات، مما يتيح تدفق الهواء الكافي من خلال كسوة المبنى لتهوية المساحات الداخلية.

كما وتقوم هذه الثنيات بدمج الزجاج الضوئي المزدوج، والذي من شأنه تخفيض استهلاك الطاقة، حيث تتغير نوعية “الكسوة الصديقة للبيئة” فنراها شفافة من إحدى الجهات على نحوٍ يسمح بدخول الضوء إلى المساحات الداخلية، بينما تكون من الجهة صلبة ومتينة.

وعلى الرغم من ملاحظة العديد من “الجبال” الفردية، يظهر المشروع على شكل وحدةٍ متكاملة تضم ساحاتٍ مفتوحة من شأنها ربط أجزاء المركز بهدف خلق سلسلة متعاقبة من المساحات الخارجية، كما يضم المركز فندقاً ومكاتباً ومحالاً لبيع التجزئة بالإضافة إلى قاعات ٍللمعارض والمؤتمرات.

وفي النهاية وعلى لسان معماريي MAD فإن مركز Taichung Convention Center “يحمل الكثير من المعاني العظيمة بعيداً عن الصفات المادية، حيث تم تطويق المساحات بروحٍ طبيعية بحتة.”

إقرأ ايضًا