منزلٌ نمساويٌ يذكِّرك بالنيازك الهابطة على التلال!

4

أنجزت شركة marte.marte Architekten النمساوية منزلاً مميزاً في مدينة Feldkirch النمساوية، وقد شارك المصور التشيكي Bruno Helbling في تصوير هذا المنزل الإسمنتي الراقي.

فحين تقترب من المنزل، يبدو لك وكأنه متآلفٌ ومحكمٌ، حيث ينقسم المنزل -الذي يقع بشكلٍ بارزٍ على هضبةٍ مستويةٍ نسبياً- بواسطة شقّين اثنين، ويرشد الضيوف إلى محراب مدخلٍ صغيرٍ، ويقدم منظراً مطلاً على الساحة الخلفية المنطوية باتجاه الشمال.

وينفتح الهيكل الصلب باتجاه الأعلى نحو الوادي والجانب الجنوبي، ليكشف التزجيج الواسع المشهد الطبيعي ومنظر الجبال المتغير. كما يواجه التراس بركةً ونبعاً صغيراً مندمجاً، لتندمج جميعها مع محيطها الطبيعي، في حين تمنح الساحة إحساساً بغرفة معيشةٍ منفتحةٍ على الهواء الطلق، رابطةً أرضية المدخل مع الأرضيات المجاورة عبر رصيفٍ منحدرٍ.

أما المناطق الوظيفية الرئيسية فهي منظمة بمقاطع انتقاليةٍ مساحيةٍ منسابةٍ من المرآب إلى غرفة النوم الرئيسية، ومن المطبخ المصمم على طراز الاستديو إلى غرفة الطعام والمعيشة.

وبفضل الخطوط المائلة والمحاور، ينتابك إحساسٌ مذهلٌ من خلال العلاقات البصرية المتنوعة، التي توحي بوجود حجمٍ وامتدادٍ كبيرين. وعلى المستوى السفلي، نجد الغرف متراصةً وأكثر تحديداً، خصوصاً عندما تكتمل غرف الأطفال وغرفة المكتبة، وغرفة الخدم (المخزن) والحمام وغرفة الحمام البخاري وغرفة الموسيقى بين سلسلة باقي الغرف.

كما يعكس التجسيد والاهتمام الواضح بالتفاصيل الالتزام الراقي من قبل المصمم، حيث تجد الأسطح الاسمنتية الملساء والمكشوفة نظيراً لها في المساحات الداخلية في الرقة اللمسية والبصرية، التي تتمتع بها الأرضيات الصنوبرية البيضاء والأثاث والجدران المدمجة.

ثم تتحول شخصية المنزل لتصبح ساطعةً ومرحبِّةً وعائليةً مريحةً جداً. أما النوافذ والأبواب المصنوعة من الألمنيوم الأبيض، فهي تحثُّ على النشاط والقوة، وتضيف شيئاً جديداً إلى المظهر القوي للاسمنت.

هذا ويستقر الهيكل بشقوقه وتجاويفه على الهضبة، مثل نيزكٍ هبط لتوه على سطح التلة. كما يعانق المرج الممتد في الجوار بركة السباحة الطبيعية، ويجلب النطاق الأخضر المحروث مباشرةً إلى المنزل.

وعلاوةً على ذلك، ولإكمال اللمسات الجمالية، تم بناء حمامٍ بسيطٍ على قاعدة المخزن، ليصبح بمثابة رابطٍ إضافيٍّ جويٍّ مفيدٍ مع الأرض الزراعية المحيطة.

إقرأ ايضًا