مفهوم جديد للشرفات في منزلٍ برازيليٍّ مبتكر

3

صممت شركة Marcio Kogan البرازيلية للعمارة منزلاً مميزاً جداً يمتد على مساحة مبنية قدرها 995 متر مربع ومساحة موقع قدرها 890 متر مربع في مدينو ساو باولو البرازيلية، وذلك بالتعاون مع مسؤولي التصميم الداخلي Diana Radomysler و Mariana Simas ومهندس الحدائق Renata Tilli.

تم التفكير بمشروع منزل House 6 هذا بعد أن قدم الزبون طلباً هاماً، حيث أرادت العائلة مساحةً خارجيةً مغطاة ليتم استخدامها في الحياة اليومية، بالإضافة إلى استغلالها في تنظيم كامل الحياة الاجتماعية في المنزل. هذا عدا أن المناخ البرازيلي المحلي يقترح استخداماً وافراً لهذه الحلول في العمارة المحلية العامة والعمارة الحديثة.

فبدءاً من العصور الاستعمارية، اعتادت العمارة البرازيلية على دمج مساحةٍ كانت معروفةً سابقاً باسم الشرفة أو البلكون. وبالتعريف، يمكن القول أن الشرفات هي مساحات طولانية مستقيمة ومغطاة، توجد عادةً مقابل غرفة المعيشة وغرف النوم التي تعمل كوسيطٍ بين الداخل والخارج.

أما في مشروع منزل House 6، فقد تم تجديد فكرة الشرفة، فهي ليست ذات شكلٍ طولاني يستقر مباشرة أمام غرفة المعيشة، وإنما تتعامد معها بشكلٍ مستقيم. كما تم استبدال الركائز الخشبية التي تدعم الهيكل والآجر الطيني في الشرفات التقليدية بدعائم تدعم كتلةً من الألواح المستوية. وبالرغم من ذلك، ما تزال شرفة منزل House 6 عبارة عن مساحة مفتوحة، تنفتح على الحديقة وبركة المياه في نفس الوقت. ويمكن اعتبارها أيضاً على أنها غرفةٌ للمعيشة والتلفاز وتوسعٌ للمطبخ الداخلي.

وهكذا أنشأت هذه المساحة العمارة الكاملة للمنزل، منظمةً في كتلتين متقاطعتين وملحق خلفي يضم مكتباً منزلياً. فجاءت الكتلة المنخفضة لتضم غرف الخدمة والمطبخ وغرفة المعيشة المزودة بأُطر أبواب يمكن تثبيتها في فراغات الجدران، لتنفتح بشكلٍ كاملٍ على المساحة الداخلية من كل جانب. وبهذه الطريقة، يتم ضبط التهوية المتبادلة والمنظر المتاخم وغير المحدود للحديقة. في حين تمتلك الكتلة العليا المنطقة الخاصة من المنزل مع غرف النوم، بينما يوجد في الطابق الثالث غرفة معيشة صغيرة متعددة الاستخدام إلى جانب منصة عليا.

إذا ما تكلمنا على المستوى المعماري، ستمتلك مساحة الشرفة الواقعة تحت غرف النوم ارتفاع سقف منخفض، لخلق إحساسٍ دافئ وقوي. وعلى النقيض، سيؤدي مجموع كتلة الكتلتين المتعامدتين وارتفاع سقف غرفة المعيشة إلى توليد سقفٍ مرتفع جداً. وهكذا، تم اتخاذ قرار بجعل غرفة المعيشة منخفضة فيما يتعلق بالشرفة والحديقة. فأدت هذه النتيجة إلى إمكانية امتلاك منزلٍ ذي نسبٍ ممدودة وقابليةٍ للحياة في مساحةٍ خارجيةٍ مغطاة وممتعة سيتم استخدامها في كل من الأيام الدافئة والباردة في مدينة ساو باولو اللطيفة.

إقرأ ايضًا