رؤية معمارية لـ “جامعة إبداعية” في بانكوك

2

عندما لخصت جامعة بانكوك في العاصمة التايلندية مطلبها بإيجاد مجمعٍ يلفت الأنظار للمنطقة الأمامية من الحرم الجامعي ويقدم مقاربةً مذهلةً لمدخله، لم يستطع معماريو شركة Architects 49 تقديم أقل من هذا التصميم.

فبالإضافة إلى هذين المطلبين الأساسيين، كان على مقترح الشركة أن يزود كلية إدارة الأعمال أيضاً ببعض مرافق الدعم الضرورية؛ كالصفوف الدراسية وغرف الحلقات الدراسية ومكاتب المحاضرين وقاعات المحاضرات.

وهكذا وُلد هذا المجمع… من الشكل المعماري المحدد الذي يذكّر كل من يراه برمز الجامعة الشهير؛ الجوهرة.

وتحت اسم مجمع BU Landmark Complex يتضمن المشروع مجموعةً من الأبنية التي يمثّل مفهوم “المعلَم” فيها المفهوم الأساسي الشامل.

حيث يذكّر الشكل المعماري المعتمد بحضور الجامعة وبرمزها الخاص، كما يسمح للطلاب والزوار بالاقتراب من الحرم بسهولة.

أما عن مفهوم المساحة التعليمية التي يبحث فيها الطلاب عن تهذيب أنفسهم عبر العملية التعليمية التي تكسبهم المعرفة وتحولهم إلى مصادر بشرية مؤهلة، فيمكن إيضاحه عبر مقارنةٍ بسيطة مع عملية صقل الحجارة الكريمة؛ فتأثيرها مشابهٌ تماماً لتأثير عمليات الصقل والقطع والتمليس التي تحوّل الحجارة القاسية إلى حجارة كريمة وماس ثمين، وهكذا يتقاطع المفهوم بكل دقة مع رؤية الجامعة التي تهدف لأن تكون “جامعة إبداعية”.

بالنسبة لتخطيط الموقع، فيأخذ هذا بعين الاعتبار نظام الحركة المرورية في الحرم، ويؤمن بناءً على ذلك بوابتين إضافيتين من شأنهما تسهيل التدفق المروري بكفاءة تامة، في الوقت الذي يلعب فيه تنسيق حدائق الحرم دوراً هاماً في جعل المشروع أكثر إبهاراً وتميزاً؛ فعلى سبيل المثال، تم وضع بركة انعكاسية أمام مجموعة الأبنية المصممة، لتخلق تأثيراً انعكاسياً مذهلاً لأشكال المباني، ولتخدم أيضاً كحاجزٍ طبيعي وخزانٍ خاص بالحرم الجامعي.

باختصار، يمكننا القول أن هذا التصميم يأخذ بعين الاعتبار الاستمرارية الوظيفية والبصرية بين المنطقة الأمامية والخلفية من الحرم، مما يساهم في ربط الحرم برمّته بطريقة محكمة للغاية.

إقرأ ايضًا