لا حاجة لأكثر من مجرد تشطيبات معاصرة

0

على الرغم من أن شقة اليوم تحت عنوان Yaletown كانت لتلبي معايير البناء في فانكوفر في عام 1921، ولكنها على التأكيد لن تتماشى وروح العصر الذي نعيشه؛ لذا قام السيد Brad Friesen بتوكيل المصممة الداخلية كيلي رينولدز لإعادة هيكلة شقته من جديد.

حيث قام Friesen بشراء هذه الشقة التي كانت مستودعاً فيما مضى في أواخر عام 2006 قبل أن يستيقظ في أوائل عام 2007 ويكتشف وجود أحجارٍ تعود إلى 100 عاماً إلى الخلف من الجدار المستعار الجصي، ولكن جميع المحاولات للاستفادة من هذه الأحجار لم تنجح، ولم يكن هناك من حلٍ سوى الهدم.

بعد محاولتين فاشلتين قام بهما المالك بالاستعانة باثنين من أهم الأسماء المعمارية، قرر عميلنا الاستعانة بالمصممة كيلي رينولدز التي استطاعت وبالتعاون مع بشركة Fruition للتصميم أن تأتي بنتائج جيدة والمساعدة في إعادة روح المستودع القديم مع بعض التشطيبات المعاصرة.

وقد كشفت خطة المشروع عن اثنتين من غرف النوم واثنين من الحمامات التي باتت تحاكي في تصميمها روح التسعينيات، فضلاً عن أجواء المستودع، وذلك بالنظر إلى الأحجار المنتشرة في مساحات المعيشة الكبيرة، بالإضافة إلى الحائط الإسمنتي الذي تعمدت رينولدز الإبقاء عليه دون تشطيبات.

وأخيراً بات الضوء الطبيعي يطغى على معظم مساحات المنزل بفضل النوافذ الكبيرة 9 البالغة قرابة تسعة أقدام، وعلى الرغم من أن هذا المنزل قد بني ليضم رجلاً أعزباً بمفرده، فقد تم تسليط الضوء على توفير بيئة معيشية صحية سواء كان ذلك بالنظر إلى الموقد البيئي أو الألياف الطبيعية المستخدمة في تنجيد المفروشات أو حتى تجهيزات المنزل التي تعمل وفق أوامر تصدر عن جهاز I Phone الخاص بالمالك!

إقرأ ايضًا