الجناح الطبي الأكثر خضرةً في المملكة المتحدة قيد الإنشاء

5

مع توجّه العالم برمّته نحو التصاميم والأبنية الخضراء، تنتشر الأنباء مؤخراً حول اختيار مشفى شارع غريت أورموند لشركة Llewelyn Davies Yeang المعمارية لتكون المسؤول الأول والأخير عن عملية تصميم وتنفيذ المرحلة الثانية من برنامج المشروع التطويري المؤلف من أربع مراحل.

حيث بدأت عمليات إنشاء المركز الطبي للأطفال في هذا المشفى في عام 2009، بكلفةٍ قُدرت بحوالي 300 مليون جنيه وبخططٍ تهدف لجعل هذا المبنى الجناح الطبي الأكثر خضرةً في المملكة المتحدة حتى الآن.

فقد قامت الشركة المصممة بتقديم خططٍ تصميمية وعمرانية تزود المشفى بالخدمات الشاملة المطلوبة للحصول على موافقة سريعة من الموافقات المرافقة لمثل هكذا مشاريع، وللتحرك بسرعة نحو التصميم وعمليات البناء النهائية، كما قدّمت شركة LDY النصائح اللازمة في عمليات تشكيل ومناقشة وتقديم وتسليم استراتيجية طاقة وتقييم طاقة للمشروع حسبما تطلبه السياسات البيئية في لندن، ولعبت دوراً هاماً في الحصول على الموافقة اللازمة من عمدة المدينة وما يلحقها من تسليمٍلبيانٍ تخطيطيٍّ مفصّل عن المشروع لمجلس كامدن.

وفي التفاصيل تستهدف الخطة البيئية للمشروع تخفيض ما يزيد عن العشرين ألف طن من انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون سنوياً، أي ما يعادل الناتج الكربوني السنوي النموذجي لحوالي ألفي شخص من سكان المملكة المتحدة، وذلك حسب تقييم NEAT الذي يمثلالقطاع الصحي الموازي لـ BREEAM، والتي حصل فيها المشروع على تقييم “ممتاز”.

يعتبر الكثيرون أن مثل هذا الإنجاز هو خطوة كبيرة نحو الأمام في مجال بلوغ أهداف الـ GOSH المتمثلة في تخفيض نسبة 120 بالمئة من انبعاثات الكربون واستخدامما يزيد عن الـ 60 بالمئة في مساهمات لمصادر الطاقة المتجددة مع قدوم عام 2016، أي مع انتهاء المرحلة الثانية من المشروع.

أما عن واجهة المبنى المزججة والتي لا يمكن لأي من المارة تجاهلها، فمن شأنها أن تزيد من كمية الضوء الطبيعي المتغلغل في المساحات الداخلية من المبنى، مع التقليل في نفس الوقت من الاكتساب الحراري الشمسي. كما يساهم هذا المستوى العالي من الشفافية في خلق بيئةٍ مريحةٍ ترحّب بالمرضى والزوار وطاقم العمل على حدٍّ سواء، وتشكّل في الوقت نفسه بيئةً شافيةً تساعد المرضى على التعافي بسرعةٍ أكبر.

أخيراً نبقى مع تعليق الدكتور كين يينغ، مدير التصميم في LDY، إذ يقول “لقد صممنا المبنى بالتماشي مع رغبات العميل في تأمين بيئةٍ مستدامةخضراء للغاية، أما عن الأرقام الواردة حسب تقييم BREEAM فهي مبهرة لما لها من دورٍ في إنشاء نقطة علام في مجال التصميم المستدام في القطاع الصحي.”

إقرأ ايضًا