مبنى بوابة فورنبو للمعلوماتية في أوسلو

0

ما من داعٍ للترويج لما ترونه في الصور، فالألوان والأشكال والموقع وحدها ستشدّكم وتثير فضولكم واهتمامكم لمعرفة المزيد.

إنه مركز للأعمال ومبنى مكتبي بتوقيع استديو A-Lab، تم تنفيذه في موقع مطار أوسلو السابق في النرويج، وبات الآن يحمل اسم مبنى بوابة Fornebu للمعلوماتية، محتضناً في أرجائه شركات مختصة بالمعلوماتية ومقدماً في الوقت ذاته مدخلاً لمبنى المحطة الرئيسة.

يتألف المركز من أربعة مبانٍ مكتبية مزججة وأربعة أبراج ذات كسوة حجرية تحيط بكتلةٍ مكتسيةٍ بالفولاذ الأحمر المتوهج تحلّق أعلى المدخل الرئيس.

وكي لا نطيل عليكم، إليكم ما ورد عن الفريق التصميمي:

إن مبنى البوابة الجديد هو امتدادٌ لمحطة مطارٍ قديمة، يضم الآن مركزاً لاحتضان الأعمال الخاصة بشركات المعلوماتية تحت اسم IT-Fornebu؛ فمنطقة Fornebu قد باتت تختبر الآن موجةً هائلةً من المشاريع التطويرية، التي حوّلت المطار القديم إلى مقصدٍ جديدٍ هائل الحجم مخصص للأعمال والتجارة.

ويتضمن مبنى بوابة IT-Fornebu حوالي 28 ألف متر مربع من المساحة طورتها شركة IT-Fornebu Eiendom وصممناها نحن على إثر فوزنا في المسابقة.

*المعيار:

يضع التصميم “المستخدِم” في قمة أولوياته، حيث تهدف منهجية التصميم إلى التخفيف الحجم والنفايات، وتقديم بيئة عمل فعالة وكفوءة وصحية في نفس الوقت، تعزز الاتصالات ضمن توزيع مرن، فنحن مؤمنون بأن المنظمات الناجحة أساسها هو الناس الذين يتصلون ويستلهمون، والذين يتعلمون من التعاون ويتشاركون الأفكار ويحفزهم الامتياز.

لذا تصورنا مكاناً يحضر فيه الناس وينخرطون مع بعضهم البعض في عقولهم وأجسادهم، حيث يدعم المبنى تطوير وانتقال المعرفة والمهارات والقيم والأفكار، وأيضاً فرص الشركات في التعبير عن هويتها الخاصة.

*الطموح:

كيف لك أن تصمم مبنى مكتبي تأملي يستجيب للكفاءة النوعية القصوى؟ كيف يمكن للمبنى أن يكون مرناً بما يكفي للتكيف مع أنواعٍ متعددة من الخطط؟ كيف يمكن لخطة المكتب أن تتعدل وفقاً لمعايير المنظمات المختلفة، ابتداءً من أصغر الوحدات المكتبية وانتهاءً بالشركات المتحدة الضخمة؟ كيف يمكن مصالحة متطلبات المطوّر المتقصدة لمكتبٍ مبهر مع رؤية المعماري؟

*المفهوم: تجسد المفهوم الأساسي في تجريد وتقسيم البرنامج إلى عناصر معمارية مستقلة، تحددها الوظيفة بكل وضوح بهدف التوصل إلى المرونة القصوى وتحقيق الهوية المعمارية المميزة.

بدايةً، تحدد قاعدةٌ مستمرة اختلاف ارتفاعات الأرض بين الشارع الرئيس ومبنى المحطة الموجود أصلاً، وتشكّل في الوقت نفسه أرضيةً متعددة الوظائف لمبنى البوابة.

أما المشروع بأكمله فيتألف من أربعة مبانٍ مكتبية مزججة تكون فيها عناصر الضوء والإطلالة والصوت عناصر مثالية، هذا إلى جانب أربعة أبراج حجرية الكسوة وعقدة عامة مغطاة بألمنيوم بلون أحمر اليوسفي، ترتفع فوق المدخل الرئيس.

*البناء: تتمتع المباني المكتبية الأربعة بشكلٍ مستطيليٍّ منطقي خالٍ من المراكز الداخلية والكتل العمودية، مما يقدم تنظيماً داخلياً فعالاً ومرناً يقوم على خطة طابقية مفتوحة ومرنة -خطة خالية تماماً- حيث تحدد وتصمم الاستخدامات المختلفة الضرورات الفراغية في نطاقٍ متنوعٍ من الاحتمالات.

في كل مبنى مكتبي خمسة طوابق تتوزع على مساحةٍ إجمالية قدرها 3750 متراً مربعاً، أما الكتلة فقد تم وضعها خارج الواجهة الخارجية.

حيث نراها على شكل كتلة فولاذية قطرية تطوق المبنى، ترتبط عبر مفصلات فولاذية عند كل 4.8 متر على الواجهة بالدعائم الأرضية.

أما عن الوظائف المشتركة؛ كالاتصالات العمودية والخدمات الفنية والمراكز الرطبة، فقد تم وضعها في أبراج وسطية منفصلة عن مناطق العمل.

حيث تم تصميم الأبراج ككتلٍ ضخمة مغلقة ومنفصلة، تتوزع فيها البرامج التي لا تحتاج لضوء النهار أو الإطلالات.

أخيراً تبقى العقدة البرتقالية ذات الشكل الحر، إنها استثناءٌ ذو هويةٍ واضحة للغاية، ومن شأنها أن تعمل كعنصر استراتيجي يربط كافة النشاطات ويؤكد على التعاون بين مبنى المحطة الأصلي ومبنى بوابة Fornebuللمعلوماتية.

إقرأ ايضًا