“حديقة لكل مريض” شعار مشفى Venice-Mestre

7

في إيطاليا وتحديداً في مدينة البندقية، تقع مشفى Venice-Mestre لمالكها Regione Veneto الذي رصد حوالي 500,000,000 يورو لاستديو Emilio Ambasz الذي تولى مهمة التصميم، وتمتد هذه المشفى على حوالي 20 فدان من الأراضي الزراعية التي تحدها سكةٌ حديدية من الجهة الجنوبية الشرقية، وهي الطريق الرئيسية إلى المنطقة الجنوبية الغربية والأراضي الزراعية ذات الطبيعة المماثلة على الجوانب المتبقية، ولكن ومن جهةٍ أخرى، لا توجد هنالك أية ميزات جغرافية هامة أو حتى صروحٍ مميزة في هذا الموقع ولا حتى بقربه.

وتعتبر مشفى Venice-Mestre إحدى مشافي الرعاية العامة والتي تستوعب حتى 680 سرير لرعاية المرضى، كما وتفتخر بكونها مركزاً للرعاية في الحالات الطارئة وواحدة من أكثر المرافق الجراحية المتطورة، إنها نتيجةٌ استثنائية تبلورت أحداثها على يد شركة Astaldi والتي تعتبر من أهم الشركات المطورة في إيطاليا..فهي ليست مجرد مشفى تقليدي، ولكنها عنصرٌ أساسي في عملية الشفاء، حيث تتحد مبانيها وحدائقها الوافرة لإضفاء البهجة على القلوب الضعيفة.

فقد تمّ رصف غرف المرضى بحيث يستطيع كل مريضٍ أن يحظى بإطلالةٍ مباشرة على النباتات والأشجار من نافذته بالإضافة إلى الحقول المحيطة بالمشفى، ففي هذا المشفى ينظر المرضى إلى مشاهد خضراء من نوعٍ مختلف عن أثواب المرضى الخضراء التي نراها عادةً في المشافي.

أما التصميم العام فهو مرنٌ بشكلٍ كافٍ ليسمح بالتكيف مع الرعاية في المستقبل بحيث يتم خفض الاحتياجات من الرعاية الطبية مع تطور تكنولوجيا الرعاية الصحية، وقد يأتي زمانٌ يتم فيه تقليل أعداد الأسرّة من 680 إلى 300 سرير بالتزامن مع زيادة رعاية المرضى اليومية بدلاً من الغرف الخاصة التي يحتلها عددٌ لابأس به من المرضى والمصابين.

وبالحديث عن طرق الوصول للمشفى، فيمكن للزوار أن يتخذوا الطريق المنحدر الأخضر لدخول المشفى مستقلين سياراتهم أو قادمين عن طريق القطار، في حين بإمكانهم إيقاف سياراتهم تحت هذا الطريق ريثما تنتهي الزيارة، وعند وصولهم إلى ردهة المشفى الكبيرة سوف يلاحظ الزوار المساحة الكبيرة التي تميز هذه الردهة، فهي تستقبل المرضى يومياً وتضم العديد من المرافق كالمحلات والمقاهي.

وبما أن طوابق المبنى قد تحولت إلى جانبٍ واحد فقد أدى ذلك إلى زرع العديد من تراسات الحدائق، الأمر الذي أمّن حديقة خاصة لكل غرفة من غرف المرضى، أما وعلى الجانب الآخر فقد تمّ إنشاء ردهةٍ متعددة الطوابق والتي تخيّم عليها هذه الطوابق، فمن هنا وفوق الردهة الكبيرة تظهر غرف المرضى مقابل الردهة المليئة بالنباتات والتي تبدو على شكل مستنبتٍ زجاجي غاية في الضخامة.

إقرأ ايضًا