مشروع ترفيهي ممتع لمجرد النظر إليه

8

مشروع Iluma، على مساحة 26,761,0 متر مربع، في شارع 201 Victoria في سنغافورة ومن تصميم شركة WOHA للعمارة والتصميم التي تأسست في سنغافورة عام 1994 من قِبل Wong Mun Summ و Richard Hassell – هو عبارة عن مشروعٍ تطويريٍّ ترفيهيٍّ ومخصصٍ لبيع التجزئة، يقع بالضبط في منطقة شارع Bugis الشهير في سنغافورة، والتي تعد الآن مقاطعةً محددةً للفنون والتعليم والترفيه.

ويعمل التصميم على فكرة التناقض بين كتلةٍ مستقيمة الخطوط وشكلٍ منحوتٍ رشيق، حيث يستوعب العنصر مستقيم الخطوط عناصرَ كبيرة ومستقيمة من منطقة رَكن السيارات والمستأجرين الثابتين إلى محلات بيع التجزئة والسينما ومساحات الفنون المسرحية، بينما يضم الشكل المنحني نشاطاتٍ تجاريةٍ وترفيهيةٍ أًصغر على طول الطرقات المتعرجة.

وقد تم تعزيز الحوار بين هذين العنصرين من خلال المعالجة المعمارية بألوانٍ قويةٍ حيوية تنشط الكتلة المستقيمة الخطوط والمظلات الأحادية اللون بالرمادي والأبيض، التي تكسو الكتلة منحنية الأضلاع.

أما الإطلالة والتداخل وتوجيه المناظر للأعلى أو الأسفل أو عبر المكان، فهذه كلها استراتيجياتٌ متبعةٌ عبر جميع أرجاء المبنى في الداخل والخارج، من أجل تعزيز الحيوية ومشاهدة الناس والإثارة.

كما يتصل المبنى -على الرغم من عصرية شكله- بالجوار المحيط به. حيث يُذكِّر العنصر المستقيم الخطوط والملون بالمجمعات السكنية العامة المطلية بألوانٍ زاهية، في حين تقوم الواجهة الأمامية التزيينية منحنية الأضلاع بترجمة التجمع المتنوع والنسيج الراقي والديكور الضخم والمفصل بطريقة معقدة للمتاجر التاريخية إلى تعبيرٍ مختلفٍ تماماً.

وبالإضافة إلى هذا، تقع النشاطات الداخلية في ثلاثة طبقات مع مساحات مركزية مترابطة. حيث يشكل الطابق الأرضي شبكةً متصلة مع الشوارع المحيطة، ليقود المشاة من جميع الاتجاهات.

بينما ينطلق جسر مشاة على الطابق الثاني عبر الطريق ليخلق رابطاً مع المشروع التطويري المجاور. وتقود جميع الطرقات إلى الردهة الرئيسية التي هي عبارة عن مساحة بارتفاع 40 متر مقسَّمة أفقياً إلى كتلة سفلية وأخرى علوية، لتتميز كل منها بشخصيتها الخاصة، على الرغم من ارتباطها البصري ببعضها البعض.

والأهم من هذا وذاك هو تزويد الردهة بتقنيات الإضاءة والصوت من أجل إقامة الفعاليات الترفيهية والعروض المسرحية. وفي الوقت الذي تتركز فيه الردهة السفلية على متاجر بيع التجزئة الصغيرة والمتخصصة، تُحاط الردهة العلوية بالنشاطات الترفيهية المتنوعة.

وبهدف تقسيم هاتين المساحتين، يوجد ساحة عمرانية تطوف على ارتفاع 20 متر فوق الشارع، وهي مليئة بالحانات والألعاب ودور السينما والمطاعم.

أما المساحة الرئيسية الثالثة فهي مسرح السقف ومساحة الفعاليات التي تنفتح على المنظر الطبيعي الخصب في الهواء الطلق وتراسات السقف وحجيرات المقهى، حيث تتقابل جزيرة Ibiza مع جزيرة Bali على أسطح سنغافورة.

هذا وتقع تراسات الأسقف حول الملقف المركزي المزجج، لتقدم مناظر مطلة على مساحات الردهة في الأسفل ومناظر أخرى من الردهة إلى السقف المزروع في الأعلى. ومن أجل تحقيق رؤية هيئة التخطيط في إنشاء مقاطعةٍ تتمتع بخدمات ترفيهية ليلية حيوية، ولتوسيع الشفافية في الجوار الصاخب، يقدم المشروع واجهةً كريستالية فنية مصممة حسب الطلب ومؤلفة من تركيباتٍ ذات أسطح مصقولة شبيهة بالجواهر تتألق أثناء النهار وتتوهج أثناء الليل.

وقد تم تصور هذه الواجهة الكريستالية وتطويرها في تعاونٍ وثيقٍ مع شركة realities:united للفنانين والمعماريين في برلين، لتتميز بزجاجات مصابيحٍ بسيطةٍ وموفرةٍ للطاقة مع عاكسٍ مصمم خصيصاً لهذا الغرض يتم التحكم به بواسطة برامج إلكترونية مصممة لها خصيصاً أيضاً.

وقد تم اعتبار هذه الواجهة كشرائط منظمة متماوجة تتداخل وتتراجع، أو كمساحات بينية تشكل الحدائق والتراسات المتدلية على الشارع. وقد شاركت المعاهد الفنية المجاورة لتساعد في أعمال الإشراف المستمرة وبرامج الجوائز لإنتاج المحتوى القادر على تنشيط الواجهة الأمامية، في حين ستعرض سلسلة مستمرة من المعارض والفعاليات أعمال الفن والعمارة والتصميم للطلاب المحليين.

أما الواجهة الكريستالية المخصصة للإعلانات، فهي عبارة عن لوحةٍ ثلاثية الأبعاد حيث يمكن للفنانين الإعلاميين وطلاب الفنون وحتى عامة الشعب أن يطبقوا الصور المقروءة سريعة الحركة والنصوص وأساليب رسومات الغرافيك والعمارة، وكلها على كسوة مجمعٍ مدنيٍّ.

ومن المؤكد أنه مع مرور الزمن سيبني هذا المشروع إحساساً بالملكية من قبل المجتمع المبدع المجاور، لدعم الفعاليات والنشاطات القائمة ضمن المشروع التطويري، ولجعل Iluma أكثر من مجرد مساحة تجارية، حيث من المأمول أن تصبح مكاناً عمرانياً حقيقياً.

إقرأ ايضًا